مقهى إنترنت مجاني للمكفوفين بليبيا
آخر تحديث: 2009/6/3 الساعة 21:49 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/6/3 الساعة 21:49 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/10 هـ

مقهى إنترنت مجاني للمكفوفين بليبيا

أحد المسؤولين بالمركز يقدم شروحا لضيف المركز (الجزيرة نت)


خالد المهير-بنغازي
 
افتتح في مدينة بنغازي الليبية الثلاثاء مقهى يقدم خدمات مجانية للمكفوفين يعد الأول من نوعه في المنطقة.
 
ويتيح المقهى الذي يعمل بنظام "فيرغو" وهو برنامج ألماني من تعريب شركة الرؤيا لتقنيات المكفوفين تصفح المواقع الإلكترونية والتدريب على استخدام الحاسبات الآلية وبرامج التعليم المتطورة، كما يحتوي المقهى على منتدى للنقاشات والحوارات وندوات ثقافية وعلمية وفكرية.
 
وقد ساهمت عدة جهات أهلية وحكومية في أن يرى هذا العمل النور، وزودت شركات متخصصة المركز بأحدث خطوط الإنترنت وأجهزة الحاسوب الآلي، حيث قدرت تكاليف المشروع الأولية بحوالي 50 ألف دينار ليبي.
 
وكان ارتفاع أسعار البرامج التقنية المساعدة للمكفوفين يمثل أهم عقبة تواجه هذه الخدمة إلى وقت قريب كما يقول المتخصصون في هذا المجال.
 
ولعل من المشكلات التي واجهت المشروع قلة الدعم لهذه التقنيات وعدم انتشارها بصورة كافية خاصة تلك التي تعتمد على الأسطر الإلكترونية وطريقة برايل في القراءة.
 
شريحة نشطة
وقال رئيس منظمة الشباب الليبي المقربة من نجل القذافي سيف الإسلام إن شريحة الاحتياجات الخاصة لم تعد في حاجة إلى ما سماه "شفقة" مؤكدًا أنها شريحة نشطة وقادرة على العمل بكفاءة ومهنية.
 
عمر عبد العزيز قال إن المركز يمارس عمله دون أي قيود (الجزيرة نت)
ويهدف المركز حسب -الحويج- إلى تغيير الثقافة النمطية عن هذه الشريحة، مؤكدا أن هناك خطة طموحة لافتتاح مراكز أخرى بنفس المواصفات في عدة مدن ليبية.
 
وذكر رئيس المركز عمر عبد العزيز للجزيرة نت أن مركزه يختلف عن المعامل الأخرى في العالم العربي حيث يمتلك موقعا خاصا به وليس داخل المؤسسات، وتفتح أبوابه صباح مساء، ويمارس عمله بدون أي قيود، مضيفًا أن طموحاتهم تسعى إلى تفاعل ما بين 30 و50 كفيفا يوميا.
 
وعن المزايا التي يقدمها المركز قال إنه يوفر المراجع العملية بطريقة "برايل" مع إمكانية الدراسة عن بعد للمكفوفين في الجامعات العالمية.
 
وشدد عبد العزيز على أهمية الشراكة في المجتمع، لكنه قال إن المركز سيقصر نشاطه في الوقت الحالي على المكفوفين.
 
آفاق جديدة
كما أكد رئيس جمعية الكفيف محمد سعود للجزيرة نت أن مركز "رؤيا" يقدم خدمات جديدة لشريحة ذوي الاحتياجات الخاصة، متمنيا أن يساهم في فتح آفاق جديدة في مجالات العمل بالمؤسسات الرسمية.
 
عبد الكافي عبد الحميد أكد أن المركز يساعده في الالتقاء بأبناء شريحته (الجزيرة نت)
بدوره توقع المتخصص في تعريب برامج المكفوفين وائل الفقيه اتساع رقعة مستخدمي الإنترنت من المكفوفين في مدينة بنغازي خلال الفترة المقبلة، موضحًا أن جهاز الكمبيوتر بالنسبة للكفيف حل أساسي لأكبر مشكلة تواجه هذه الشريحة فيما يتعلق بالحصول على المعلومات.
 
وقال الفقيه للجزيرة نت "الكفيف بدون هذا الجهاز محروم من تداول المعلومات والبيانات" وذكر أن هذه المراكز المتخصصة ستمثل ملتجأ للمكفوفين وتتيح للأجيال القادمة فرصة أكبر للحصول على المعلومات.
 
وبالمقابل أكد عبد الكافي عبد الحميد المغربي (15 عاما) أن المركز لن يقدم له الجديد في مجال استخدام الحاسبات بقدر إتاحة الفرصة لالتقاء شريحته يوميا واستخدام خطوط إنترنت سريعة.
 
يذكر أن منظمة الصحة العالمية تقدر أعداد المكفوفين في الجماهيرية بحوالي 16.600 كفيف، وهو ما يعادل شخصا واحدا بين كل 300 مواطن.   
المصدر : الجزيرة

التعليقات