وأخيرا التقى روميو العصر الحديث فتاته عندما فتحت مدينة فيرونا بشمالي إيطاليا الشرفة التي انتظرت فيها جوليت في شوق حبيبها كموقع لمراسم الزفاف.

وعلى مدى سنوات ظل منزل كابيللو -الذي يرجع إلى القرن الثالث عشر، والذي يعتقد أنه منزل كابيوليت في مسرحية وليام شكسبير المأساوية (روميو وجوليت)- مقصدا للمحبين من كل أنحاء العالم والذين نقشوا رسائل حب على جدرانه.

والآن يقدم مجلس مدينة فيرونا فرصة للأزواج الجدد للسير على خطى "عشاق" مسرحية شكسبير.

وأول روميو استفاد من هذا العرض هو نجم كرة القدم لوكا شيكاريلي الذي يلعب لفريق فيرونا.

وقال شيكاريلي قبل أن يتبادل خاتم الزواج مع جوليت (إيريني لامفورتي)، أ"شعر بعاطفة شديدة، تعرفون الحب يعطي دائما مشاعر قوية خصوصا في موقف مثل هذا نأمل أن يجلب هذا لنا الكثير من الحظ".

لكن هذه الأمنية لا تتحقق بثمن رخيص، وتتكلف رخصة الزواج المدني العادي في إيطاليا حوالي 45 يورو، وللمواطنين غير الأوروبيين تتكلف الرخصة في فيرونا حوالي تسعمائة يورو، وللأزواج من الاتحاد الأوروبي -لكن من خارج فيرونا- نحو سبعمائة يورو.

المصدر : الفرنسية