تحولت منطقة في طوكيو ابتليت بالسطو على المنازل إلى زراعة الزهور بهدف تجميل شوارعها والمساعدة في الحد من الجريمة.

وقال كيوتاما أوهياجي المسؤول في مدينة سوجينامي "بدأت عملية الزهور منذ حوالي ثلاث سنوات بزراعة الزهور حول المباني المواجهة للشوارع، سيظل مزيد من الأشخاص متيقظين وهم يعتنون بالزهور ويروونها بالماء".

يذكر أن مدينة سوجينامي التي يقطنها (528800) نسمة قد شهدت حالات سطو قياسية بلغت (1710) حالات في عام 2002.

وعندما وجدت جماعة مراقبة للأحياء أن حالات السطو على المباني تكون أقل في الشوارع التي تصطف بها الزهور، قررت سوجينامي تدشين عملية الزهور، وطلبت من متطوعين زراعة البذور على الشوارع الجانبية أمام منازلهم.

وتأتي زراعة هذه الزهور في إطار حملة أكبر لمنع الجريمة فقد أصبح لها (9600) حارس متطوع و(200) كاميرا أمنية نصبت في مناطق تقع فيها أعمال سطو متكررة وتبعث المدينة أيضا بمعلومات عن الجرائم بالبريد الإلكتروني يوميا إلى السكان.

وتقول المدينة إن جهودها أثمرت حيث انخفض عدد حوادث السطو على المنازل إلى (390) في 2008، وهو ما يصل نسبة  80% تقريبا مقارنة بعددها في 2002.

المصدر : رويترز