الهدف من المسابقة إظهار جمال الأخلاق لدى الفتاة السعودية (رويترز-أرشيف)

أعلن القسم النسائي لمهرجان "الصفا للأعراس" في مدينة صفوى بمحافظة القطيف شرقي السعودية انطلاق مسابقة "ملكة جمال الأخلاق" لاختيار الفتاة الأكثر برا بوالديها على مستوى المدينة بمشاركة 254 فتاة.

وقالت اللجنة المنظمة في بيان لها إن هدف المسابقة -التي تبدأ السبت- هو إبراز القيمة الأخلاقية العظيمة المتمثلة في بر الوالدين وتقديم نموذج للفتاة السعودية المسلمة يركز على جانب مهم وهو جمال أخلاقها.

وتتراوح أعمار المتباريات بين 15 و25 عاما، وستخضع الفتيات لبرنامج تأهيلي يبدأ السبت ويستمر سبعة أسابيع تتم خلاله إجراءات تصفية الفتيات لتحديد أفضلهن لتتوج الفائزة الأولى "ملكة" والثانية والثالثة "أميرتين وصيفتين" وذلك في شهر يوليو/تموز المقبل.

ورصدت اللجنة المنظمة للمهرجان جائزة مالية للملكة الفائزة إلى جانب الوصيفة الأولى والوصيفة الثانية حيث تنال الملكة "تاج الأخلاق" و10 آلاف ريال ( 2660 دولارا تقريبا)، وتحصل كل من الوصيفتين على خمسة آلاف ريال، إضافة لهدايا ودروع.

تجدر الإشارة إلى أن لقب ملكة جمال الأخلاق في نسختها الأولى حصلت عليها فتاة في العشرين من عمرها، وتصادف عقد قرانها في نفس يوم التتويج الذي أقيم على هامش مهرجان الزواج الجماعي الذي يقام بمدينة صفوى سنويا.

المصدر : الألمانية