مازن النجار
أخيرًا أتيح محرك بحث "ولفرام ألفا" على شبكة المعلومات الدولية، للاستخدام التجريبي في اليومين الماضيين، إرهاصًا لإطلاق هذه القاعدة المعرفية رسميًّا.
 
ورغم تحذير فريق الإطلاق، عبر مدونة "ولفرام ألفا"، من احتمالات تعطل المحرك بشكل دوري خلال عطلة نهاية الأسبوع، فقد أتيحت الفرصة لكل من أراد اختبار مدى قدرة المحرك الجديد على الإجابة عن أسئلة تستهدف استخراج حقائق ومعلومات من قاعدة البيانات المعلوماتية التي بناها فريق "ولفرام ألفا".
 
فقد عثر "ولفرام ألفا" بسرعة على عدد السعرات الحرارية لوجبة إفطار من مقرمشات الكاكاو، وأي أيام الأسبوع صادف تاريخ ميلاد السائل، ومستوى تداول (توزيع) إحدى المجلات، وتفاصيل متعلقة بعنوان فيلم سينمائي.
 
وبجانب تزويد السائل بمعلومات حول مفتاح (موضوع) البحث، حقق "ولفرام ألفا" أداء عظيمًا في عمليات التحويل الحسابية وحل المعادلات، كتحويل قيمة أي مبلغ عشوائي من عملة إلى أخرى، واحتساب كسور العملات بوحدات نقدية صغيرة.
 
وفي أسفل صفحة البحث يمكن للمستخدم النظر للمصادر التي استمد منها "ولفرام ألفا" إجاباته، وبإمكانه أيضًا تخزين نتائج البحث بملفات "بي دي أف" (PDF)، التي هي أساسًا استنساخ للموقع، ويستحسن لو أمكن إعادة صياغتها مستقبلاً لتصبح أكثر ملائمة للطباعة.
 
واقعية الهدف المعلوماتي
ويثير الإعجاب قدرة الموقع بسرعة على استخلاص معلومات ذات صلة بموضوعات البحث، بنفس سرعة غوغل في إحالة المستخدم لقائمة مواقع (مصادر) مفهرسة، وذلك في سياق اختبار أقصى حدود قدرات "ولفرام ألفا".
ولدى سؤال المحرك عن أكبر شخص في العالم سنًّا، قدم "ولفرام ألفا" في أقل من ثانية اسم جين لويز كَلْمنت، المسجلة حاليا على أنها أكبر شخص سنا على قيد الحياة، وعمرها 122.45 عاما، وقدم المعلومة في صور أيام وقرون وثوان ووحدات زمنية أخرى.
خلال عمليات البحث، قد تظهر رسالة من الموقع، على شاكلة "نأسف لا نستطيع القيام بذلك"، لإخطار المستخدم بأن الموقع قد تجاوز سعة أو قدرة الاختبار المتاحة. لكنه يعود لتمكين المستخدم من استئناف البحث مرة أخرى، بعد ثوان.
ولأن مجال المعلومات أوسع من أن يحيط به محرك بحث مهما بلغت كفاءته، يعجز المحرك أحيانا عن تقديم الإجابة المحددة، وربما يحيل المستخدم إلى مصدر حول موضوع السؤال، وهذا بدوره يحتوي على معلومات كثيرة، لكن ليس بينها الإجابة المطلوبة، مما يطرح بقوة تساؤلاً حول واقعية الاستقصاء المعلوماتي التام.
 
مفتاح أم سؤال
في المرحلة الراهنة من تطور "ولفرام ألفا"، ينحو المحرك لتوجيه المستخدم لمصادر معلومات لدى إدخال موضوعة أو مفتاح بدلاً من طرح سؤال استجلاء معلومات أو تفاصيل محددة.
 
إجمالاً، يبدو أداء "ولفرام ألفا" جيدًا باعتبار أن اليومين الماضيين كانا مجرد تجربة. ويتوقع أن يتمكن المحرك من تناول بعض الأسئلة الأكثر تجريدًا في الأسابيع القادمة.
 

"

الخبراء توقعوا أن يطور المحرك الجديد قدرات الإنترنت

"

لدى طرحه مؤخرًا، توقع خبراء أن يطور المحرك الجديد قدرات الإنترنت، وقد يفوق غوغل في أهميته وخدماته، لسرعة استنباطه المعلومات، نظرًا للبنية المعرفية الإدراكية التي تنظم المعلومات ضمن شبكات وهياكل سيمانطيقية، مما ييسر تمييزها واستدعاءها بمختلف الصيغ وإمكانية مضاهاتها، نظرًا لخضوعها لمنظومات بنيوية موحدة، إضافة لتوثيق مصادرها.
يستخدم "ولفرام ألفا" لعملياته الحاسوبية الرياضية برنامج ماثيماتكا Mathematica الشائع الاستخدام لحل المشكلات الرياضية المعقدة، مما يجعل المعرفة البشرية قابلة للحوسبة الرياضية ويخضعها لعمليات "تعدين المعلومات"، وقد نجحت هذه المقاربة.
كذلك أخضعت المعلومات للتدقيق، تفاديا لنقاط ضعف مواقع معرفية كموسوعة ويكيبيديا المفتوحة، نظرًا لشكوك في صدقية مصادرها ووثوقية معلوماتها.

المصدر : الجزيرة