احتفال جنوب السودان بعودة عصا كاهن
آخر تحديث: 2009/5/17 الساعة 18:57 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/17 الساعة 18:57 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/23 هـ

احتفال جنوب السودان بعودة عصا كاهن

رياك مشار كان بمقدمة المحتفلين بعودة العصا دانق بعد غياب ثمانين عاما (الفرنسية-أرشيف)
احتفل في جوبا جنوب السودان بعودة عصا سرقتها القوات البريطانية قبل ثمانين عاما، وكانت تستخدم في الطقوس وينظر إليها على أنها رمز القوة القبلية بالمنطقة.
 
وقد أخذت عصا الكاهن نقون دينق والمعروفة باسم دانق من النوير ثاني أكبر قبيلة جنوب البلاد، بعد هزيمتهم من المستعمر البريطاني عام 1929.
 
ويدعي اتباع دينق أنه كان يتمتع بطاقة روحية هائلة، وقد تنبأ بأن يحكم زعيم من قبيلة النوير جنوبا مستقلا، واعتبر كثيرون عودة العصا بمثابة إشارة قوة للجنوب الذي حصل على وعد بإجراء استفتاء على استقلاله عن الشمال عام 2011.
 
وكان رياك مشار نائب رئيس الحكومة الإقليمية للجنوب، وهو من قبيلة النوير، في مقدمة المحتفلين بالعصا دانق بمطار جوبا والتي أعادها الأكاديمي دوغلاس جونسون بعد شرائها من مزاد في بريطانيا.
 
ولدى وصول الطائرة التي تقل جونسون انطلقت الحشود على مدرج المطار وأحاطت بالطائرة بينما قفز محاربو قبيلة النوير في الهواء وهم يلوحون بالعصي والدروع، ثم قاد مشار الحشود في جولة احتفالية بالمطار اختتمت بذبح ثور أبيض.
 
وأكد جونسون أنه اشترى العصا عام 1999 من عائلة ممثل للحكومة
بإحدى المناطق البريطانية، قائلا اشتريتها بنية إعادتها إلى عائلة نقون دينق وقبيلة النويرعندما تسمح الظروف وأصبح ذلك ممكنا بعد انتهاء الحرب الأهلية وتشكيل حكومة الجنوب.
 
وأضاف أن الكاهن استخدم أغاني وطقوسا للدعوة إلى إنهاء العنف القبلي بالجنوب، وكان غليون الكاهن وطبلته أعيدا بالفعل إلى المنطقة. ومن المقرر إعادة العصا المصنوعة من جذور شجرة تمر هندي ومزينة بأسلاك النحاس إلى المقر السابق للكاهن بالقرب من قرية وات.
 
يُشار إلى أن جنوب السودان خاض حربا أهلية ضد الشمال استمرت عقدين، وانتهت بتوقيع اتفاق للسلام عام 2005.
المصدر : رويترز

التعليقات