شن قراصنة إلكترونيون (هاكرز) هجوما على نحو 200 مليون مستخدم لموقع فيس بوك أمس الخميس ونجحوا في معرفة كلمات السر للعديد من هؤلاء المستخدمين، في أحدث هجوم على أعضاء هذا الموقع الاجتماعي الشهير.

وقال المتحدث باسم فيس بوك باري تشنيت إن الموقع بدأ إزالة الأضرار الناجمة عن هجوم الهاكرز، مشيرا إلى أن المشرفين على الموقع أغلقوا بعض حسابات المستخدمين التي اخترقت.

ونجح الهاكرز في الحصول على كلمات السر الخاصة بالمستخدمين بعد اقتحام حساباتهم وإرسال رسائل إلكترونية إلى أصدقاء والطلب منهم الضغط على مواقع إلكترونية مزورة تشبه تصميم الصفحة الرئيسة للفيس بوك. ويطلب من المستخدمين العودة لهذا الموقع، لكنهم في الحقيقة يدخلون إلى موقع يسيطر عليه الهاكرز بعد كشف كلمات السر الخاصة بهم.

وكان فيس بوك تعرض العام الماضي لهجوم فيروسي بعد أن ظهرت نسخة مطورة من فيروس كوب فيس "Koobface". وهي دودة إلكترونية تقوم بإغراق قائمة عناوين الشخص المصاب جهازه بها بآلاف الرسائل التي تدعو لزيارة مواقع معينة، ومن ثم تحميل فيروسات على جهاز الضحية تقوم بفتح ما يسمى بالـ"Backdoor" الذي يسهل على المخترقين التحكم الكامل بجهاز الضحية والوصول إلى محتوياته.

المصدر : رويترز