دراسة جديدة تؤكد أهمية النوم الهادئ بالليل
آخر تحديث: 2009/4/4 الساعة 00:19 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/4 الساعة 00:19 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/9 هـ

دراسة جديدة تؤكد أهمية النوم الهادئ بالليل

قلة النوم تؤرق الجسم وترهق المخ (الفرنسية-أرشيف)

أن تنام فربما تحلم، هكذا قال هاملت قديما. لكن دراسة جديدة كشفت أن فائدة النوم تتمحور أكثر حول التخلص من النفاية الذهنية لليوم السابق من مجرد الحلم.
 
وبيّن علماء أن الوصلات العصبية التي تتضخم في المخ أثناء النهار المشحون بالعمل تنكمش أثناء الليل في محاولة لمنع العقل من تجاوز التحميل بالمعلومات التافهة.
 
وتؤيد نتائج الدراسة فكرة أن النوم الهادئ بالليل أساسي لتعزيز الذكريات الهامة لليوم السابق والتخلص من الأشياء التي يمكن أن تعيق النظام.
 
وقال العلماء إن النتائج المستخلصة بيّنت مدى أهمية حصول المرء على قسط وافر من النوم الهادئ ليلا ليكون في أحسن أحواله في اليوم التالي.
 
وقال أحد المشاركين في الدراسة، التي أجريت في كلية الطب بجامعة واشنطن في سانت لويس، إن "كثيرا من الناس قلقون بشأن وظائفهم والاقتصاد والبعض يصاب بالأرق بسبب تلك الهموم. لكن هذه النتائج تؤكد أن أفضل شيء يمكن أن تفعله للتأكد من أن تكون حاد الذهن وتزيد فرص المحافظة على وظيفتك أن تجعل حصولك على ما يكفي من النوم أولى أولوياتك".
 
وقد بنى البحث تحليله على ذباب الفاكهة، حيث يعتقد العلماء أن هذه المخلوقات البسيطة نموذج جيد للنوم عند البشر، لأنها، مثل البشر، تحتاج إلى ما بين ست وثمان ساعات نوم في الليلة ويظهر عليها علامات بدنية وذهنية عندما تحرم من النوم لوقت كاف.
 
وكعادة البشر، تمر ذبابة الفاكهة بنشاطات نهارية حافلة وتحتاج لمزيد من النوم. والذباب الذي تربى في ظروف مكتظة ينام ساعتين أو ثلاث أكثر من الذي كان معزولا. والذباب الذي ظل نشطا ومشغولا ذهنيا ينام فترة أطول من الذي لم يكن كذلك.
المصدر : الصحافة البريطانية