النقل أسهم بـ38% من التلوث ببانكوك (الفرنسية-أرشيف)
كشف تقرير للأمم المتحدة أن أنشطة سكان العاصمة التايلندية بانكوك تسبب عام 2007 في انبعاث كمية من غاز ثاني أكسيد الكربون مماثلة لما نتج عن نشاط سكان نيويورك.
 
وأوضح التقرير أن بانكوك تفوقت في المقابل في نسبة تلك الانبعاثات على لندن بنحو 1.2 طن لكل شخص.
 
وتسبب سكان بانكوك ونيويورك، يوضح التقرير الذي وضعته الحكومة التايلندية ومؤسسة (غرين ليف)، في انبعاث 7.1 أطنان من الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحرارى لكل فرد عام 2007، بينما بلغ مقدار الانبعاثات في لندن 5.9 أطنان لكل فرد.
 
وأشار المصدر إلى أن وسائل المواصلات ومحطات توليد الكهرباء ومعالجة النفايات الصلبة والمائية أنتجت 90% من ثاني أوكسيد الكربون المنبعث في بانكوك، موضحا أن قطاع النقل استحوذ على قرابة 38% من إجمالي الإنتاج السنوي.
 
وقال بارك يونغ وو المدير الإقليمي لبرنامج البيئة التابع للأمم المتحدة "نأمل أن يزيد هذا التقرير من درجة الوعي بهذه القضايا ويحفز على  اتخاذ الإجراءات التي يجب أن يتخذها السكان والقطاعان الخاص والعام لتخفيض هذه التأثيرات التي يجب على المدينة تبنيها".
 
وحذر بارك من أن ارتفاع معدلات مياه البحر قد يؤدي لأن تصبح بانكوك تحت ما بين 50 و100 سم من المياه بحلول العام 2025.

المصدر : الألمانية