الزعيم النازي آدولف هتلر
(الفرنسية-أرشيف)
قالت صحيفة ليبراسيون الفرنسية إن المنظمات المناهضة للفاشية, المنضوية تحت مجموعة 37, عبرت عن اشمئزازها من الحفل الموسيقي الذي ينوي النازيون الجدد إقامته يوم 18 أبريل/نيسان الجاري تخليدا لذكرى ميلاد الزعيم النازي أدولف هتلر في مكان قريب من مدينة تور الفرنسية.

ومن المتوقع أن تكون الأغاني من نوع الراك المناهض للشيوعيين وأن تكون خلفيتها عنصرية وشعوبية, كما ينتظر أن يحضر هذا الحفل ما بين مائتين وثلاثمائة من حليقي الرؤوس القادمين من دول أوروبية شتى.

ولا يزال المكان المحدد لهذا العرض غير معروف بالنسبة لمناهضي النازية الذين يقولون إنهم اكتشفوا الإعلان عنها عبر الإنترنت.

ويأتي هذا الاحتفال قبل يومين من ذكرى تاريخ الميلاد الحقيقي لهتلر, حيث يصادف يوم ميلاده يوم 20 أبريل/نيسان 1889 في برنو آم إين بالنمسا.

وتحذر منظمات مناهضة النازية من أن مدينة تور أصبحت قلعة للنازيين الجدد في الفترة الأخيرة, حيث كثرت في شوارعها الأعلام الفرنسية بخلفية الصليب المعقوف, كما يقول هؤلاء المناهضون إن كثيرا منهم "تعرضوا للشتائم والتهديدات اللفظية" من قبل أفراد من النازيين الجدد.

المصدر : ليبيراسيون