عالم اجتماع فرنسي يفند عودة معاداة السامية لبلاده
آخر تحديث: 2009/3/5 الساعة 16:17 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/5 الساعة 16:17 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/9 هـ

عالم اجتماع فرنسي يفند عودة معاداة السامية لبلاده

موكشيلي: فرنسا دولة مولعة بالسامية (الفرنسية-أرشيف)

نقلت مجلة لونوفيل أوبسرفاتور عن عالم الاجتماع الفرنسي لوران موكشيلي تفنيده عبر دراسة أعدها لما يشاع عن تنام لمعاداة السامية بفرنسا.

ويعزو موكشيلي في دراسته تزايد الأعمال العدائية ضد اليهود في الشهر الأول من هذه السنة إلى الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة ليس إلا.

كما توصل موكشيلي عبر هذه الدراسة إلى أن فرنسا "تشجب العنصرية ضد اليهود بصرامة أكبر من شجبها للعنصرية ضد المغاربة".

ويرى هذا العالم أن فرنسا هي في الواقع دولة "مولعة بالسامية"، وهو ما تؤكده -حسب قوله- أرقام اللجنة الوطنية الاستشارية لحقوق الإنسان التي تظهر أن 90% من الفرنسيين حاليا يعتبرون اليهود مواطنين فرنسيين لا يختلفون عن غيرهم، في حين لم تكن تلك النسبة تتجاوز 35% عام 1946 و66% في 2000.

واعتبر الباحث أن خطاب مجلس يهود فرنسا بشأن "عودة" معاداة السامية يحجب عجز المؤسسات اليهودية الفرنسية عن تمييز نفسها عن الدولة الإسرائيلية مما يجل المغاربة الفرنسيين غير قادرين على التفريق بين السياسة الإسرائيلية الخاصة والمجتمع اليهودي بصورة عامة.

المصدر : الصحافة الفرنسية