لوسي كيباكي هددت بعدم تهاونها بكل من يروج لأنباء عن زواج رئيس كينيا (رويترز-أرشيف)

نفى الرئيس الكيني مواي كيباكي تقارير إعلامية تحدثت عن زواجه من امرأة أخرى, مهددا باللجوء للقضاء بحق من يروج لتلك الأنباء.
 
وقال كيباكي (77 عاما) في مؤتمر صحفي بمقر رئيس الدولة بنيروبي بحضور زوجته "تعرفون وأعرف والكل يعرف أن لدي زوجة واحدة عزيزة لدي هي لوسي الموجودة هنا, لكن وسائل الإعلام مستمرة في تكرار أن لي زوجة أو زوجات أخريات".
 
وهدد باللجوء للقضاء قائلا "أغضب عندما أسمع تصريحا ما, أريد أن أقول بصراحة إن أي شخص يستمر في هذا النهج سيراني في المحكمة, وسنتصدى له, لا طريق آخر غير هذا الطريق".
 
والرئيس كيباكي- المعروف بالهدوء والذي لم يتحدث إلى الصحفيين مباشرة منذ مجيئه للسلطة عام 2002 إلا في مرات قليلة- ضج من الروايات التي تنشرها بعض الصحف ويرددها بعض الساسة عن علاقته بامرأة أخرى تدعى ماري وامبوي.
 
تحذير
يشار إلى أن لوسي كيباكي المشهورة بحدة المزاج والتي صفعت ذات مرة موظفا قدمها خطأ باسم وامبوي, حذرت وسائل الإعلام من أنها لن تتهاون مع مثل تلك التقارير.
 
وقالت قبل أن تشير إلى مصور من محطة تليفزيونية كينية خاصة "إنكم تثيرون غضبنا ولا أعرف ماذا تجنون من وراء ذلك".
 
وأضافت "كدت أن آتي إلى غرفة التصوير عندكم أمس لأهاجمكم كما فعلت مع ذا نيشن", في إشارة إلى حادثة أخرى اقتحمت فيها صالة الأخبار في محطة تليفزيونية.

المصدر : رويترز