صورة بثها تلفزيون ناسا للمكوك وهو يلامس الأرض في فلوريدا (رويترز) 

هبط مكوك الفضاء الأميركي ديسكفري بسلام في مركز كنيدي الفضائي بولاية فلوريدا الأميركية أمس السبت في ختام مهمة ناجحة استمرت 13 يوما شملت محطة الفضاء الدولية.

وكان مسؤولو وكالة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) قد أرجؤوا عملية الهبوط في وقت سابق أمس السبت بسبب سوء الأحوال الجوية، وهي عقبة تم التغلب عليها لاحقا.

وعاد المكوك برواد الفضاء السبعة الذين كان يقلهم إلى الأرض بعدما قضوا ثمانية أيام في المحطة الفضائية الدولية التي تبلغ قيمتها مائة مليار دولار.

ووضع رواد الفضاء على المحطة آخر مجموعة من أجنحة الألواح الشمسية لمحطة الفضاء الدولية، لتعزز بذلك طاقة المحطة اللازمة لإجراء التجارب العلمية ومعدات لاستيعاب ستة أشخاص مقيمين بشكل دائم، وهو ضعف عدد الطاقم الحالي.

وترك الطاقم وراءه رائد فضاء واحدا هو الياباني كويتشي واكاتا، حيث سيقيم على المحطة لأربعة أشهر، واصطحب الطاقم إلى الأرض رائدة الفضاء الأميركية ساندرا ماجنوس التي ظلت في المدار منذ نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الفائت.

المصدر : وكالات