يتذكر المنتج التلفزيوني الأميركي بوب بتريلا كل شيء اطلع عليه منذ أن كان عمره خمسة أعوام, وقد شخص العلماء حالته بأنها تعرف بهايبرتيمستيا، وهي حالة تكون فيها الذاكرة متطورة بشكل مفرط، ولم تكتشف حتى الآن سوى عند أربعة أشخاص في العالم كله.

وقالت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية التي أوردت الخبر إن العلماء لا يزالون حائرين حول كيفية وسبب حدوث هذه الحالات, فبتريلا يتذكر يوم وتاريخ مقابلته الأولى مع صديقه المفضل وتفاصيل ما دار بينهما بل يتذكر كل ما مر به تقريبا خلال 53 سنة الأخيرة.

وقد اكتشف هذا الرجل البالغ من العمر الآن 58 عاما, موهبته الخارقة وهو تلميذ بالمدرسة الابتدائية عندما لاحظ أن بمقدوره إجراء كل الاختبارات دون عناء حتى بدون أي مراجعة.

يقول بتريلا "أدرك منذ أمد بعيد أن لدي هذه الذاكرة المدهشة لكنني لم أرغب أبدا في الترويج لها أو التباهي بها أمام الغرباء".

وعن تعامل الناس مع وضعه المثير, يقول منتج التلفزيون إن بعض الناس يفترضون أنه موهوب حقا، بينما يرى آخرون أنه مجرد كذاب.

أما عن انطباعه هو حول هذه الذاكرة، فإنه يؤكد عدم قدرته على تفسير ما ينتابه لأنه يعيش مع هذا الواقع وقد تعود عليه.

ويقول بتريلا إنه يتذكر الأشياء بصورة أفضل عندما تهمه أكثر سواء أكان ذلك حدثا رياضيا أم تاريخيا أم سياسيا، أم مجرد يوم جميل مر به في الماضي.

ويؤكد أنه يتذكر أرقام تلفونات كل من يعرفهم وأنه لم يكترث كثيرا عندما ضاع هاتفه المحمول قبل ثلاث سنوات لأن كل الأرقام كانت مخزنة في ذاكرته.

وقد استطاع الإجابة عن 60 سؤال لا يمكن لأي شخص لا يمتلك ذاكرة خارقة أن يجيب عنها، وذلك في اختبار أخضعه له العلماء في مركز بيولوجيا أعصاب التعليم والذاكرة بجامعة كاليفورنيا.

المصدر : تايمز