الرئاسة الأوكرانية تمنع افتتاح ناد ليلي باسم "مكة"
آخر تحديث: 2009/3/2 الساعة 06:36 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/2 الساعة 06:36 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/6 هـ

الرئاسة الأوكرانية تمنع افتتاح ناد ليلي باسم "مكة"

المسلمون يشكلون 5% من المجتمع الأوكراني (الجزيرة نت-أرشيف)

محمد صفوان جولاق-كييف
 
بعد عدة أيام من التوتر بسبب نبأ عن قرب افتتاح ناد ليلي تحت اسم "مكة" نشرته إحدى المجلات، قررت الرئاسة الأوكرانية منع الافتتاح وأجلته لحين تغيير اسم النادي، وذلك استجابة لمطالب الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا وممثلين عن عدة جاليات عربية وإسلامية ومؤسسات دينية واجتماعية وسفارات عاملة في أوكرانيا.
 
وفي تصريحات خاصة بالجزيرة نت قال رئيس الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا "أمّة" إيغور كربيشين إن الإدارة الدينية تفاعلت مع الإعلان منذ يومه الأول لكنها حرصت على سرية هذا التفاعل بما يحقق حصر المسألة في إطار ضيق، ويمنع انتشارها عالميا كما حدث مع قضية الرسوم المسيئة في الدانمارك.
 
وأضاف أن حصر المسألة يمنع كذلك تحقيق الهدف الرئيسي من التسمية بالنسبة لصاحب النادي -الذي كان مقرراً افتتاحه السبت- وهو إثارة موجة إعلامية عالمية تكسب النادي شهرة استثنائية.
 
وأضاف أن الإدارة الدينية توجهت بصحبة ممثلين عن اتحاد الرائد –أكبر مؤسسة اجتماعية ذات طابع إسلامي في أوكرانيا– وممثلين عن الجاليات العربية والإسلامية وعدة جمعيات دينية، برسالة احتجاج إلى المكتب الرئاسي ورئاسة الحكومة ووزارة الداخلية وإدارة العاصمة كييف، وكذلك إلى عدة جهات رسمية ودينية أخرى.
 
 كربيشين: وجهنا رسائل إلى الرئاسة الأوكرانية والسفارات العربية والإسلامية  (الجزيرة نت)
وقال كربيشين بيَّنا في الرسالة "مكانة مكة بالنسبة للمسلمين، وموقف المسلمين الرافض لكل ما يمس رموزهم ومقدساتهم بالسوء، وحذرنا فيها من تبعات السماح بافتتاح النادي لكونه سيؤثر سلبا على الوحدة المميزة التي يتمتع بها المجتمع الأوكراني وعلى المسلمين الذين يشكلون فيه نسبة 5%، وسيفتح باب فتنة وخلاف مع العالمين العربي والإسلامي قد يصعب إغلاقه".
 
وأضاف أنهم توجهوا كذلك برسالة أخرى إلى السفارات العربية والإسلامية وعدة سفارات أوروبية في أوكرانيا، وإلى السفارة السعودية في العاصمة الروسية موسكو "لإعلامهم بالأمر، واتخاذهم أي إجراءات من شأنها منع الافتتاح".
 
وأشار إلى أنه نتيجة هذه الجهود قررت الرئاسة الأوكرانية الاستجابة لرسالتهم ورسائل السفارات بتأجيل الافتتاح إلى أن يتم تغيير الاسم.
 
وقال إن الرئاسة طلبت منهم خلال اجتماع مغلق خاص بالمسألة عقد يوم الجمعة الماضي "الإعلان وسط مسلمي أوكرانيا عن التزامها باحترام المقدسات الإسلامية وحرصها على حفظ مكانة تلك المقدسات من كل ما قد يحلق بها السوء".
 
وأكد أن الرئاسة تعهدت كذلك "بمحاكمة المجلة التي نشرت الخبر لكونها تعدت حدود الآداب وقواعد العمل المهني"، مشيراً إلى أن صاحب النادي الذي حضر الاجتماع توجه بالاعتذار إليهم وإلى مسلمي أوكرانيا مدعياً أن "هدفه لم يكن الإساءة بل الشهرة".
المصدر : الجزيرة