رمضان قديروف (يسار) أطلق حملة للترويج للقيم الإسلامية بالشيشان (الفرنسية-أرشيف)
عرض الرئيس الشيشاني رمضان قديروف مكافأة مالية لكل امرأة تنجب ذكرا في ذكرى مولد النبي محمد صلى الله عليه وسلم وتسميه محمدا.
 
وقال قديروف إن كل مولود ولد في الثامن أو التاسع من مارس/آذار المواكب للمولد النبوي سيحصل على مبلغ 50 ألف روبل (1117 دولارا) وهو مبلغ يعادل أكثر من مثلي متوسط الأجور في روسيا في شهر.
 
ويعد اسم محمد شائعا بالمنطقة, كما يسود اعتقاد بأن تسمية طفل قبل ولادته تجلب الحظ السعيد وتزيد فرص أن يكون ذكرا.
 
وفي هذا الشأن قالت الممرضة بمستشفى الولادة في غروزني فاطمة قربانوفا "إذا لم يكن عدد الرجال بالأسرة كبيرا, وإذا كانوا يريدون طفلا ذكرا, فإن الكبار الأكثر خبرة يسمون الطفل الذي لم يولد بعد محمدا رغبة في أن يولد لهم ذكر، ولذلك فإن المرأة التي أنجبت عند منتصف الليل (يوم ذكرى المولد النبوي) قد سمت الطفل محمدا".
 
وبدورها قالت إلزا أمنيفا التي أنجبت طفلا في وقت سابق وهي من تولستوي يورت "كنا نعتزم تسمية الطفل محمدا وتمت الولادة في يوم (ذكرى المولد النبوي) لذلك سميناه محمدا".
 
قيم إسلامية
وقد بدأ الرئيس الشيشاني حملة للترويج للقيم الإسلامية ودعم التقاليد في الجمهورية التي تسكنها أغلبية مسلمة. ومن بين تلك القيم إلزام المسلمات العاملات في المكاتب الحكومية بارتداء الحجاب وملابس طويلة وحظر تعاطي الخمور.
 
وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي افتتح قديروف في العاصمة غروزني ما وصف بأنه أكبر مسجد في أوروبا يتسع لأكثر من عشرة آلاف مصل في مناسبة شارك فيها أكثر من 200 عالم من مختلف أنحاء العالم.
 
وأطلق على المسجد اسم أحمد حاجي قديروف -الرئيس السابق للشيشان ووالد الرئيس رمضان قديروف- الذي اغتيل عام 2004.
 
وعمل رمضان قديروف قائدا لقوات الأمن خلال رئاسة والده, وهي قوات اتهمت بالقيام بأعمال خطف وتعذيب وقتل وانتقلت إليه السلطة بعد اغتيال والده.
 
يشار إلى أن الجمهورية تتمتع بسلام نسبي بعد حربين خاضهما المقاتلون الشيشان ضد الحكومة الروسية منذ عام 1994.

المصدر : رويترز