يجري علماء بجامعة لندن تجارب على تطوير شكل من أشكال قراءة الأفكار مستخدمين تقنيات الواقع الافتراضي والرنين المغناطيسي، وتتضمن هذه التجارب مراقبة النشاط العصبي لتحديد ما يفكر به الفرد.
 
وذكرت صحيفة فايننشال تايمز أمس الجمعة أن العلماء طلبوا من متطوعين التنقل داخل غرفة في لعبة من الواقع الافتراضي، واستخدموا جهاز تصوير بالرنين المغناطيسي لمراقبة نشاط المنطقة من المخ التي تستخدم للملاحة.
 
وقالت رئيسة المشروع إيليانور ماغواير إن ما أثار دهشتها هو قدرة الفريق العلمي على التنبؤ بوجهة كل من في الغرفة بمجرد رؤية بيانات الدماغ.
وتكمن أهمية التجربة في كونها الأولى التي تظهر أن الذكريات تخزن بمناطق معينة وأنماط محددة في المخ.
 
وأشار المدير المساعد بالدراسة إلى أن استخدام هذه التقنية في التحقيقات الجنائية يتطلب عشر سنوات على الأقل.

المصدر : يو بي آي