أنواع كثيرة من أسماك القرش تعيش قبالة شواطئ سيدني (الفرنسية-أرشيف)
هاجمت سمكة قرش اليوم صبيا أثناء تزلجه مع والده على أمواج في شاطئ بمدينة سيدني الأسترالية، وذلك في ثالث حادث من نوعه تشهده المدينة خلال أقل من شهر.

وكان الصبي البالغ عمره 15 عاما ووالده في المياه قبالة أفالون في الشواطئ الشمالية لسيدني في الفجر تقريبا عندما تعرض لهجوم سمكة القرش.

وأفادت الشرطة في بيان لها بأنه "بعد نصف ساعة سمع والده صراخا واستدار ليرى ابنه سقط تقريبا في المياه ولحسن الحظ ابتعدت السمكة وساعده والده في السباحة نحو الشاطئ".

ونقل الصبي جوا إلى مستشفى للعلاج من الجروح في ساقه، وقالت الشرطة إن العضات نفذت إلى العظام لكن الصبي لا يعاني فيما يبدو من أي كسور.

وأغلقت عدة شواطئ بعد هذا الهجوم وتبحث شرطة المياه وأفراد الإنقاذ عن سمكة القرش فيما تأمل الشرطة في التعرف على أنواعها من حيث شكل علامات العضات.

وتعيش أنواع كثيرة من أسماك القرش قبالة الشواطئ التي تحظى بإقبال كبير من سكان سيدني لكن هجماتها على البشر ما زالت نادرة نسبيا.

ويقول خبراء إن المياه حول سيدني أصبحت أكثر نظافة ودفئا وأن هذا جلب مزيدا من الأسماك إلى الشاطئ بالتالي جاءت أسماك القرش التي تتغذى عليها.

وهذا هو ثالث هجوم لسمك القرش في أكبر مدينة أسترالية في أقل من ثلاثة أسابيع وجاء بعد تحذيرات بعدم ممارسة السباحة في فترات الفجر أو الغسق وحتى تجنب المياه كلها.

المصدر : وكالات