جدل حول تخزين البيانات الجينية لمليون طفل بريطاني
آخر تحديث: 2009/2/27 الساعة 12:23 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/3 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزارة الخارجية التركية: استفتاء كردستان العراق سيعرض سلام واستقرار المنطقة للخطر
آخر تحديث: 2009/2/27 الساعة 12:23 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/3 هـ

جدل حول تخزين البيانات الجينية لمليون طفل بريطاني

 

نقلت صحيفة غارديان عن مدافعين عن حقوق الأطفال قولهم إن نصف الأطفال البريطانيين الذين تم تخزين معلوماتهم في قاعدة البيانات الجينية لدى الشرطة البريطانية هم في الواقع أبرياء, وهو ما قالت إنه قد يثير جدلا واسعا في الأوساط السياسية والأمنية والحقوقية بهذا البلد.

وذكرت أن الأعداد الرسمية تظهر أن 1.1 مليون طفل بريطاني ممن تقل أعمارهم عن 18 عاما قد تم تخزين معلوماتهم الجينية DNA, بمن فيهم 337 ألفا أقل من 16 عاما.

وتنبأت غارديان بأن يؤدي الكشف عن هذه الأرقام إلى تأجيج الجدل بشأن الاحتفاظ بالمعلومات الشخصية على سجلات الحمض النووي وعلى قاعدة بيانات الشرطة البريطانية لسنوات حتى بعد أن فقدت قيمتها الأمنية.

وتعليقا على هذا الموضوع, نقلت الصحيفة عن المتحدث باسم الشؤون الداخلية بحزب الديمقراطيين الأحرار كريس هون قوله "من المعروف أصلا أن وزراء الحكومة الحالية لا يهتمون بقضية الإثم والبراءة, وها هم يضيفون إلى ذلك تجاهلهم للآثار السلبية لقاعدة البيانات الجينية على الأطفال".

وأضاف أنه من غير المقبول أن تحفظ المعلومات الجينية للأطفال إلى الأبد لأبسط الجرائم, مشيرا إلى أن من تقل أعمارهم عن 16 عاما يجب ألا تخزن معلوماتهم الجينية في قاعدة بيانات DNA إلا إذا أدينوا بجرائم جنسية أو جرائم عنف.

وردا على هذه الاتهامات, نقلت غارديان عن متحدث باسم الوكالة القومية لتحسين أداء الشرطة المسؤولة عن هذا الملف قوله إن 88% من الأطفال الذين تخزن بياناتهم إما اتهموا بالفعل أو أدينوا أو وجه لهم إنذار أخير.

إلا أن الصحيفة أبرزت كون المتحدث لم يحدد نسبة الذين تمت تبرئتهم من التهم الموجهة إليهم أو الذين وجه لهم إنذار أخير علما بأن هؤلاء لا يمكن إدراجهم في قائمة المدانين بالجرائم, على حد تعبيرها.

وهذا ما دفع المتحدثة باسم مؤسسة جين ووتش التي تهتم بمراقبة قاعدة البيانات المذكورة هيلين وولاس إلى القول "نعتقد أن الحكومة تقلل من قيمة عدد الأطفال الأبرياء الذين تتم إضافتهم إلى قاعدة بيانات DNA".

من جهة أخرى, قالت غارديان إن قاعدة البيانات الجينية ببريطانيا هي الأضخم مقارنة بعدد السكان على مستوى العالم، إذ تحتوي على بيانات أكثر من 7% من السكان وتحفظ تلك المعلومات حتى يصل عمر الشخص مائة عام.

المصدر : غارديان