من المؤتمر الصحفي لإعلان استطلاع الرأي لأيركس (الجزيرة نت)

محمد النجار-عمان
 
أظهر استطلاع للرأي ودراسات نفذتها مؤسسة ممولة من الحكومة الأميركية أن الإنترنت وأجهزة الاتصال المحمولة (الجوال) باتت تنافس وسائل الإعلام التقليدية في نشر المعلومات والأخبار في الأردن.
 
وبين الاستطلاع الذي نفذته مؤسسة "أيركس" بتمويل من الوكالة الأميركية للإنماء الدولي (USAID) وأعلنت نتائجه أمس الأربعاء في مؤتمر صحفي بالعاصمة عمّان، أن نحو 68% من الأردنيين يستمعون للإذاعات المختلفة التي انتشرت بشكل كبير في أنحاء المملكة في السنوات الأخيرة.
 
وكان اللافت أن 19.3% من الذين شملهم الاستطلاع يستمعون إلى المحطات الإذاعية عبر أجهزة الاتصال الجوالة، التي كشف الاستطلاع أن نحو 85% من المستطلعين يملكونها، كما أن 6.6% من مستمعي هذه المحطات يستخدمون الإنترنت لهذه الغاية.
 
ونفذ الاستطلاع على عينة من 3600 أردني تزيد أعمارهم عن 15 سنة في كافة أنحاء البلاد وعبر المقابلات المباشرة، حسبما أكده القائمون على الاستطلاع.

وعن اتجاهات الاستماع للإذاعة كشف الاستطلاع أن الإذاعات المستقلة تتقدم وبفوارق كبيرة على تلك الممولة من الحكومة.
 
فقد أظهرت النتائج أن 45% من مستمعي الإذاعة يستمعون لإذاعة القرآن الكريم و25% لإذاعة "أمن" التي تشرف عليها مديرية الأمن العام، فيما يتوجه بقية المستمعين للإذاعات المنوعة.

ويوجد في الأردن أكثر من 30 محطة إذاعية خاصة وحكومية تبث برامجها عبر موجات FM في عمان ومحافظات المملكة.

"
تشير النتائج إلى أن 16.6% من مستخدمي الإنترنت يواظبون على متابعة المواقع الإخبارية، حيث تربع موقع الجزيرة نت على قمة هرم اختيارات الأردنيين بنسبة 66.5%
"
الجزيرة نت
وبين الاستطلاع أن الإنترنت انتشرت بشكل كبير في الأردن خلال عام 2008، حيث بلغت نسبة مستخدميها أكثر من 36%، وبزيادة بلغت نحو 100% مقارنة بعام 2007، حسب المسؤول عن الاستطلاع في مؤسسة أيركس معين خوري.
 
وتشير النتائج إلى أن 16.6% من مستخدمي الإنترنت يواظبون على متابعة المواقع الإخبارية، حيث تربع موقع الجزيرة نت على قمة هرم اختيارات الأردنيين بنسبة 66.5%، بينما حل موقع العربية نت ثانياً بنسبة 35%، تلاه موقعا سي أن أن وبي بي سي العربيان على التوالي.

لكن جدلا أحدثته النتائج بعد أن قال الاستطلاع إن موقع "عمان نت" يتربع على قمة المواقع الأردنية يليه موقع "عمون" ثم "سرايا" ثم "خبرني".
 
وهاجم رئيس تحرير موقع "سرايا" هاشم الخالدي الاستطلاع واعتبر أن نتائجه تخالف كافة عدادات المواقع الخاصة وفي العالم وعلى رأسها أليكسا.

واتهم الخالدي في حديثه للجزيرة نت القائمين على الاستطلاع بأنهم يسعون لإظهار المواقع الممولة أجنبيا لاسيما من مؤسسات أميركية كمواقع أولى في محاولة لإثبات نجاعة التمويل الأجنبي.

وكان موقع "عمون" الإلكتروني ومواقع أخرى هاجمت نتائج الاستطلاع واعتبرت أن نتائجه "غير واقعية" على صعيد ترتيب المواقع الأردنية.

وعلى الرغم من تقدم وسائل الإعلام الجديدة فإن الاستطلاع أظهر أن الصحف اليومية تقدمت في انتشارها عام 2008 مقارنة بالعام الذي سبقه وبشكل لافت.

وقال رئيس تحرير صحيفة "العرب اليوم" طاهر العدوان للجزيرة نت إن تطوير المواقع الإلكترونية للصحف وفتح المجال للرد على ما ينشر فيها ساهم في زيادة عدد قراء ومشتركي النسخ الورقية، مشيرا إلى أن فئة الشباب هي الأكثر اهتماما بصحافة الإنترنت من غيرها.

يشار إلى أن مؤسسة أيركس أجرت هذا الاستطلاع ضمن "برنامج تدعيم وسائل الإعلام في الأردن" الذي يقابل بنوع من التشكيك من قبل وسائل إعلام نظرا لكونه ممولا من الحكومة الأميركية.

المصدر : الجزيرة