بولندا تقيم معرضا للعملات التاريخية التي عثر عليها في طلميثة (الجزيرة نت)

خالد المهير-طلميثة
 
 ساعد العثورعلى عدد من العملات الرومانية القديمة في مدينة طلميثة الليبية التي تبعد 115 كلم شرقي بنغازي، في تحديد تاريخ هزتين أرضيتين وقعتا في المنطقة قبل مئات السنين.
 
وقال عضو البعثة البولندية التي اكتشفت العملات البروفيسور البولندي مارك كاوتشكو إن الهزتين وقعتا عامي 262 و365م.
 
وأوضح مدير مصلحة آثار طلميثة فرج عبد الكريم أن عدد قطع العملة التي تم العثور عليها يبلغ 568 قطعة في إحدى الحجرات المجاورة للبيت الذي أُطلق عليه "ليوكاكتيوس".
 
وذكر أن هذا الكنز الأثري كان مطموراً تحت الأرض بفعل هزة أرضية عنيفة، وقد عُثر عليه على أرضية تُرابية مدكوكة في إحدى حجرات البيت كان يستخدم مسكناً ومصنعا.
 
وذكر أن 553 قطعة منها مصنوعة من البرونز و15 قطعة مصنوعة من الفضة، وقد عثر عليها مدكوكة على أرضية الحجرة. وقد عُثر على 18 قطعة أخرى في الطبقات العُليا المتراكمة في الحجرات المجاورة.
 
نسخة لدينار أنطلونينوس
في معرض بالعاصمة البولندية (الجزيرة نت)
استنتاجات

ورجح عبد الكريم أن يكون وجود هذه القطع في الطبقات العُليا بسبب أعمال بناء الأرضية التي تمت في البيت المهدم بعد الكارثة، وأن بعض العملات كانت ملتصقة ببعضها.

وأكد أن القطع التي عثر عليها توضح وقوع الهزة الأرضية وآثارها في ردم هذا الكنز، والذي لم يسمح لصاحبه بأخذه معه.
 
وقال "لدينا وصف لهاتين الهزتين الأرضيتين اللتين وقعتا في سنة 262و365م في المؤلفات القديمة، كما أن المعطيات الأثرية التي تم الوصول إليها بفضل التنقيبات الأثرية -ومن بينها التنقيبات البولندية- تؤكد النتائج الكارثية للهزتين في القرن الثالث والرابع الميلاديين".

وأضاف "نظراً للتاريخ المضروب على أحدث قطعة نقدية (253-251) فإن احتمال أن يكون تاريخ الكنز أقرب للهزة التي حدثت سنة 251م وليس 262م، وهذا ما يفسر عدم وجود نقود في المرحلة التي تفصل هذين الحدثين".

وتعد هذه الفترة من أهم الفترات في تاريخ المسكوكات الرومانية لأنها تقع في مرحلة الأزمة التي مرت بها الإمبراطورية الرومانية في عهد فاليريان وابنه غالين.

المصدر : الجزيرة