عالم أميركي: سطح البحر قد يرتفع أكثر من 7 أمتار إذا ذاب جليد غرينلاند (الفرنسية-أرشيف)

قال عالم أميركي إن هناك أدلة أقوى على ذوبان طبقات الجليد في جزيرة غرينلاند والقارة القطبية الجنوبية وليس على زيادتها، ودعا إلى وضع نماذج أفضل من أجل تتبع هذه العملية وتوقع نتائجها.

وعرض البروفيسور ريتشارد ألي أستاذ علوم الجيولوجيا بجامعة بنسلفانيا تقريرا في الاجتماع السنوي للجمعية الأميركية لتقدم العلوم في مدينة شيكاغو الأميركية، متنبئا بأن يرتفع مستوى سطح البحر أكثر من سبعة أمتار في حال ذوبان طبقة جليد غرينلاند.

كما أن الذوبان الكامل لطبقة جليد المنطقة القطبية الجنوبية قد يزيد من ارتفاع مستوى سطح البحر لأكثر من 60 مترا أخرى.

وقال ألي "لا نتصور أننا سنفقد طبقة جليد القطب الجنوبي بأكملها أو حتى معظمها... غير أن ذوبان كميات كبيرة (من الجليد) ربما بدأ بالفعل وربما يتسبب في ارتفاع مستوى سطح البحر بقدر أو أكثر مما زاده ذوبان جليد غرينلاند أو أكثر منه على مدار مئات أو آلاف السنين".

ودعا العالم الأميركي إلى تبني نظام أفضل لوضع نماذج من أجل رسم صورة أكثر تفصيلا لتفاعلات طبقات الجليد والغلاف الجوي والمحيطات والسحب.

وأشار إلى أن الحكومة والعلماء قد تعاونوا من أجل إنشاء نماذج للغلاف الجوي والمحيطات، غير أن الجهود الرامية إلى إنشاء نماذج للجليد لا تزال موضع التطوير.

المصدر : الألمانية