ولاية فيرجينيا شهدت ثلاثة آلاف حادث مروري بسبب الثلوج (الفرنسية)

أدت العواصف الثلجية العنيفة التي ضربت السواحل الشرقية للولايات المتحدة الأميركية إلى مقتل خمسة أشخاص على الأقل، وتم إلغاء معظم الرحلات الجوية، فيما تسببت العواصف الثلجية بشل حركة النقل الجوي عبر معظم دول القارة الأوروبية.
 
وتعتبر هذه العاصفة الثلجية التي وصل مداها في بعض المراحل إلى ثمانمائة كيلومتر وشملت 14 ولاية أميركية وتأثر بها عشرات الملايين من المواطنين أكبر عاصفة ثلجية تشهدها الولايات المتحدة منذ فبراير/شباط عام 2003.
 
وقتل خمسة أشخاص على الأقل منذ بدء العاصفة ثلاثة منهم في حوادث طرق في ولاية فيرجينيا السبت الماضي، في حين وقع على الأقل ثلاثة آلاف حادث مروري تسببت بتعطل كافة الطرق السريعة في الولاية لعدة ساعات.
 
كما أدى التساقط الكثيف للثلوج إلى إغلاق مختلف دوائر الحكومة الاتحادية في شمالي شرقي البلاد وأطاح بواحدة من أكبر عطلات التسوق في نهاية الأسبوع لهذا العام مع اقتراب احتفالات الأميركيين بأعياد الميلاد ورأس السنة.
 
وقد حث المسؤولون المحليون السكان على البقاء في منازلهم، فيما ألحق تساقط الثلوج، الذي سجل رقماً قياسياً الدمار في الطرق الرئيسية، وألغت معظم الكنائس صلاة الأحد، كما تخطط بعض المدارس لإغلاق أبوابها عشية عطلة العيد.
 
البيت الأبيض وقد غمرته الثلوج (رويترز)
واشنطن
وفي واشنطن أعلنت سلطات الملاحة الجوية أن مئات الرحلات الجوية ألغيت في مطار العاصمة الاتحادية، وفي مطار رونالد ريغان الذي يستخدم للرحلات الداخلية.
 
وعملت طواقم الانقاذ لاستعادة الخدمة لنظام السكة الحديد بإزالة الجليد عن خطوط السكة واستخراج عربات القطار من الثلوج التي أعاقت سيرها.
 
ووصل ارتفاع الثلوج في العاصمة الأميركية إلى نحو سبعين سنتيمترا، في حين أن معدل ارتفاع الثلوج في العادة يصل إلى 41 سم، بينما كان نصيب مدينة نيويورك أخف قليلاً حيث وصل ارتفاع الثلوج فيها إلى 35 سم.
 
وتقول دائرة الأرصاد الجوية إن العاصفة الثلجية بدأت تتجه شمالاً وإن تساقط الثلوج سيقل عبر ولايات ميد أتلانتك ونيوإنغلاند (والتي تشمل ولايات ديلاوير، وماريلاند ونيوجيرسي ونيويورك وبنسلفانيا، وواشنطن العاصمة، وأحيانا ولاية فرجينيا وفرجينيا الغربية).
 
ثلوج
عشرات السيارات تعطلت نتيجة انخفاض درجات الحرارة (الفرنسية)
أوروبا
أوروبا بدورها شهدت تساقطاً كثيفاً للثلوج وانخفاضاَ شديداً في درجات الحرارة وصل في بعض المناطق إلى 18 درجة مئوية تحت الصفر.
 
وقد تسببت العواصف الثلجية بتعطيل حركة الانتقال عبر أوروبا طيلة يوم الأحد حيث تم تعليق عمل قطارات يوروستار ليوم ثان وتوقفت الحركة الجوية في المطارات عبر القارة، كما تعطلت جزئياً حركة ستة قطارات تابعة لخدمة يوروستار خمسة منها في نفق تحت البحر يربط بريطانيا وفرنسا.
 
وألغيت عشرات الرحلات الجوية ورحلات القطارات الأخرى الداخلية نتيجة الثلوج وانخفاض درجات الحرارة، مما تسبب باضطرابات في حركة المرور على الطرقات السريعة الرئيسية وتجمد عشرات السيارات. وانقطاع التيار الكهربائي عن عشرات القرى والبلدات في دول مختلة.
 
وشهدت بولندا أسوأ الحوادث حيث أعلنت الشرطة أمس أن 47 بولنديا أكثرهم من المشردين قد عثر عليهم متجمدين حتى الموت منذ بداية ديسمبر/كانون الأول بسبب تدني درجات الحرارة التي وصلت أحيانا إلى 18 درجة مئوية تحت الصفر.

المصدر : وكالات