ينتظر أن تصل المركبة إلى المحطة الفضائية بعد يومين (الفرنسية)

انطلقت مركبة فضائية روسية من طراز سيوز فجر اليوم من محطة بيكونور في كزاخستان إلى المحطة الفضائية الدولية وعلى متنها ثلاثة رواد فضاء.

وقال مسؤول روسي إن رواد الفضاء الثلاثة، وهم الروسي أوليغ كوتوف والأميركي تيموثي كريمر والياباني سيوتشي نوغوتشي، سينضمون إلى رائدي الفضاء الأميركي جيف وليامز والروسي مكسيم سورييف، اللذين يعيشان منذ أكتوبر/تشرين الأول في المحطة الدولية.

ومن المنتظر أن تصل المركبة الروسية إلى المحطة الفضائية الدولية بعد نحو يومين، وقد أكد مركز التحكم أنها وصلت بنجاح إلى المدار المخصص لها.

الروسي أوليغ كوتوف (يسار) والياباني سيوتشي نوغوتشي في المركبة (الفرنسية)
وكان رئيس وكالة الفضاء الفدرالية الروسية أناتولي بيرمينوف قد أعلن في وقت سابق أن الوكالة أعدت "مشروعا تحديثيا" لاستكشاف الفضاء، يتمثل في تصميم مركبة مأهولة بوحدة طاقة نووية.

وأضاف أن تنفيذ هذا المشروع سيتيح الارتقاء بالتقنيات الفضائية الصاروخية الروسية إلى مستوى جديد مبدئيا ويتفوق على الابتكارات الأجنبية.

تعاون فضائي
من جهة أخرى أعلن أن بلاده اقترحت على عدد من الدول العربية التعاون في مجال الفضاء، لكن الجانبين لم يوقعا أي اتفاقات بهذا الشأن.

ونقلت قناة روسية عن بيرمينوف قوله "نتعاون في مجال الفضاء مع بعض البلدان العربية، غير أن هذا التعاون لا يخص البرامج المرتبطة بمركبات الفضاء المأهولة".

وقال المسؤول الروسي في تصريحات نقلتها وكالة "نوفوستي" إن موسكو ستبدأ في العام 2010 أبحاثا في مجال تصنيع محركات نووية للسفن الفضائية التي قد تقوم برحلات إلى المريخ أو الكواكب الأخرى.

المصدر : وكالات