أتلانتس عند هبوطه في كاب كنافرال (الفرنسية)

هبط مكوك الفضاء أتلانتس في فلوريدا اليوم الجمعة في ختام مهمة استمرت 11 يوما حمل خلالها مؤنا لمحطة الفضاء الدولية، في واحدة من آخر المهمات التموينية التي يقوم بها المكوك قبل أن يتوقف عن العمل في العام المقبل.

وهبط المكوك في مركز كنيدي للفضاء عند الساعة الثانية و44 دقيقة بعد الظهر بتوقيت غرينتش، مختتما بذلك رحلة ناسا الخامسة الأخيرة هذا العام، ورحلته التاسعة والعشرين بعد المائة خلال تاريخه.

وقال بوب ثيرسك، وهو أحد أفراد طاقم المحطة، في مؤتمر صحفي من الفضاء هذا الأسبوع "إننا ندخل في العصر الذهبي لبرنامج محطة الفضاء الدولية".

وتقوم وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) الآن ببناء سفينة فضائية على شكل كبسولة لتحل محل مكوك الفضاء الذي تعتزم إنهاء خدمته بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة وارتفاع تكاليف التشغيل.

وستمكن السفينة الجديدة ناسا من إرسال رواد فضاء إلى القمر وأماكن أخرى من المجموعة الشمسية، بالإضافة إلى محطة الفضاء الدولية، غير أن هذه السفينة لن تكون جاهزة قبل عام 2015 على أقرب تقدير.

سفن بديلة

المكوك أتلانتس وقد هبط بسلام (الفرنسية)
وحتى ذلك الحين، سوف تتولى السفن الروسية والأوروبية واليابانية مهمة شحن المواد الغذائية والوقود والإمدادات إلى المحطة الدولية.

وقد حمل أتلانتس أثناء عودته إلى الأرض مع أعضاء طاقمه الستة مهندس طيران المحطة الدولية نيكول ستوت بعد ثلاثة أشهر قضاها في الفضاء، وسيكون آخر فضائي ينقله أتلانتس من المحطة.

وبتوقف أتلانتس ستكون الكبسولة الروسية سويوز هي سيارة أجرة الفضاء، مما سيكلف الولايات المتحدة خمسين مليون دولار عن كل راكب تحمله إلى المحطة.

ولن تبقى بعد هذه الرحلة سوى خمس بعثات لاستكمال بناء المحطة الدولية التي كلفت مائة مليار دولار، وشاركت في إنشائها 16 دولة خلال 11 عاما، وهي على بعد 220 ميلا (355 كيلومترا) عن سطح الأرض.

المصدر : وكالات