يانغ: وتيرة انفصال الجبال الجليدية عن رفوف القطب الجنوبي تزايدت بفعل ارتفاع درجات الحرارة (الفرنسية-أرشيف)

بدأت مئات الجبال الجليدية التي انفصلت عن الرفوف الجليدية للقطب الجنوبي (أنتركتيكا) في الانجراف نحو نيوزيلندا, مما قد يشكل خطرا على السفن المبحرة في جنوب المحيط الهادي.

وذكر الخبير الأسترالي في علم الجليديات نيل يانغ أن أقرب تلك الجبال يبلغ ارتفاعه 30 مترا ويبعد 260 كيلومترا عن جزيرة ستيوارت النيوزيلندية.

ورغم أن يانغ لم يستطع تحديد عدد الجبال التي بدأت تجوب المحيط الهادي, فإنه أكد أن عددها 130 جبلا في إحدى صور الأقمار الصناعية ومائة جبل في أخرى.

وقد أصدر مسؤولو الملاحة البحرية تحذيرات للسفن المبحرة قريبا من تلك المنطقة, وأكدوا أن الخطر يتفاقم كلما اقترب الجبل الجليدي من الشواطئ حيث يتفتت إلى أجزاء يطفو بعضها على السطح بينما تبقى أجزاء أخرى مغمورة تحت سطح البحر.

وقدر خبير الجليديات النيوزيلندي مايك ويليامس سرعة انجراف تلك الجبال بـ25 كيلومترا في اليوم, مشيرا إلى أنه لا يعتقد أن أغلبها سيصل بالفعل إلى نيوزيلندا.

ورغم أن الجبال الجليدية تنفصل بشكل روتيني في إطار التطور الطبيعي للرفوف الجليدية، فإن يانغ أكد أن وتيرة هذا الانفصال قد تزايدت بفعل ارتفاع درجات الحرارة في القطب الجنوبي بنسبة ثلاث درجات مئوية خلال الستين سنة الأخيرة.

وكانت أعداد كبيرة من الجبال الجليدية قد اقتربت من السواحل النيوزيلندية عام 2006 لدرجة أنها كانت واضحة للعيان من بعض السواحل.

المصدر : أسوشيتد برس