حجاج على جبل الرحمة جنوب مكة (الفرنسية)

قطع شيشاني مسافة تقدر بنحو خمسة آلاف كيلومتر سيرا على الأقدام حتى وصل إلى مكة المكرمة لأداء فريضة الحج.

ومر الحاج أبو بكر الشيشاني بتركيا وسوريا ثم الأردن وصولا إلى الحدود السعودية التي تبلغ المسافة منها إلى مكة نحو 1500 كيلومتر، علما بأن الشيشان تقع في منطقة القوقاز، وهي تابعة للاتحاد الروسي.

وقال الحاج أبو بكر -الذي نذر أن يحج في هذا العام مشيا على الأقدام- إنه كان يقطع يوميا مائة كيلومتر من دون توقف أو مبالاة بوعورة الطريق ومخاطر السفر.

وأضاف أن زاده الوحيد أثناء المشي كان تلاوة القرآن الكريم، مشيرا إلى أن جميع الدول التي مر عليها ساعدته وهيأت له الطريق حيث كانت ترافقه بعض سيارات الدولة التي يعبرها حتى يغادر حدودها إلى دولة أخرى.

ورفض الحاج أبو بكر أي مساعدة لنقله بالسيارة وأصر على أن يكمل نذره بإحياء مسيرة الحج  مقلدا أجداده الذين كانوا يأتون من بلادهم سيرا على الأقدام في مجموعات وقوافل قاصدين مكة المكرمة والمدينة المنورة.

المصدر : يو بي آي