مريض يهوى ابتلاع الخردة (رويترز)
أطلق عليه الأطباء في المستشفى لقب "مخزن الخردة" بعدما أزالوا من معدته نحو نصف كيلو من المسامير والعملات المعدنية والنحاس الصدئ والأسلاك وحديد الخردة.
 
هذا ما يتندر به ريكويلم أبانتو وهو جالس في مستشفى مدينة كاجاماركا في شمال بيرو.
 
وقال الطبيب كارلوس دلغادو الجراح الذي أجرى العملية بمستشفى المدينة، إنه لم ير أي شيء كهذا في حياته أبدا.
 
وأضاف "كنا نعتقد في البداية أن آلام المريض كانت بسبب التهاب الزائدة الدودية، لكننا فوجئنا بوجود ثقب كبير في معدته وبه كل هذه الخردة".
 
واستطرد الطبيب بقوله إن المتخصصين باشروا فحص صحة أبانتو العقلية بعدما أفاق من العملية.
 
وتبين بعد ذلك أن أبانتو (26 عاما) يعمل في مجال البناء وكان يأكل المعادن منذ أشهر، وأنها صارت هواية عنده إلى أن أدخل المستشفى بعد تكدس معدته بالخردة.
 
وقال أبانتو "لقد ابتلعت 17 مسمارا في فبراير/شباط الماضي ولم أمت، وكان طول المسمار نحو 12 سم وكلها في يوم واحد".

المصدر : ديلي تلغراف