فيسبوك يقيس مزاج الأميركيين
آخر تحديث: 2009/10/7 الساعة 12:25 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/10/7 الساعة 12:25 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/18 هـ

فيسبوك يقيس مزاج الأميركيين

فيسبوك يرصد الحالة المزاجية للشعب الأميركي (رويترز-أرشيف)

شرع موقع فيسبوك الاجتماعي في بداية هذا العام بقياس مزاج الأميركيين بمطابقة أعداد الكلمات الإيجابية والسلبية المستخدمة في تحديثات الحالة المزاجية التي يرسلها المستخدمون.
 
ويسعى مستخدمو فيسبوك عبر الرسائل القصيرة التي توضع على صفحات الشبكة الاجتماعية، لإبقاء الأصدقاء على تواصل مع الأفكار والنشاطات، حيث يتشاركون في إبراز أحاسيسهم مع أولئك الذين يظهرون اهتماما كبيرا في حياتهم.
 
وتعتبر هذه التحديثات -بحسب أحد مسؤولي الموقع- بمثابة نوافذ صغيرة تعبر عن حالة الناس ولها دلالات على ما يشعرون به إجمالا.
 
يذكر أن فيسبوك تعاون مع بعض علماء النفس وبعضا من أعضاء الشبكة الذين يزيد عددهم على 300 مليون مستخدم، لتكوين مجموعات من الكلمات المتفائلة والكئيبة الدالة على ما إذا كان الناس يمرون بأيام صافية أو مكفهرة.
 
وتشمل القائمة كلمات إيجابية مثل "سعيد" و"ياي، الدالة على الابتهاج" و"رائع"، بينما الكلمات السلبية تشمل "حزين" و"مريب" و"مأساوي".
 
وبحسب ما يعرف بمؤشر إجمالي السعادة الوطني، كانت العطلات هي ذروة أيام السعادة، وارتفع المؤشر ليضاعف معدل السعادة فيما عرف بعيد نوفمبر/تشرين الثاني عندما احتفلت الأمة بانتخاب الرئيس الأميركي باراك أوباما.
 
أما أحزن يوم بحسب المؤشر فقد كان يوم 22 يناير/كانون الثاني 2008، عقب انهيار البورصة الآسيوية ووفاة الممثل الأسترالي هيث ليدجر عن عمر ناهز الـ28 عاما بسبب جرعة مخدرات زائدة.
 
وأشار مسؤول بيانات الموقع الاجتماعي إلى أن نتائج مؤشر إجمالي السعادة الوطني تعتمد حاليا على تحديثات باللغة الإنجليزية، وأنه قد يتم قريبا إضافة المزيد من اللغات كي يمكن عمل مؤشرات مشابهة في دول أخرى.
المصدر : إندبندنت