حذرت دراسة أميركية من أن ظاهرة التغير المناخي تهدد بانقراض بعض أنواع القردة في العالم.
 
وجاء في الدراسة التي أعدها باحثان في جامعة بنسلفانيا الأميركية ونشرها موقع ساينس ديلي أن الظاهرة أدت إلى نقص أعداد أربعة أنواع من القردة في العقود الأربعة الماضية.
 
وركز الباحثان أريك بوست ووروسينا وايدرهولت على كيفية تأثير الطقس مباشرة وبشكل غير مباشر على نمو النباتات والحيوانات في المناطق الاستوائية خاصة بعض أنواع القردة كبيرة الحجم في أميركا الجنوبية المعرضة أكثر من غيرها لخطر الانقراض.
 
وقالت وايدرهولت إن ثلث أجناس القردة مهددة بالانقراض، ولذا من الضروري فهم الطريقة التي تؤثر بها هذه التغيرات المناخية على هذه الحيوانات.
 
وأجرى خبراء دراسات في العقود الماضية على القردة المهددة بالانقراض في عدة مناطق في العالم خاصة في المناطق الاستوائية بسبب التغيرات المناخية. غير أن بوست ووايدرهولت يسعيان لتسليط الضوء على الآثار المترتبة على التغيرات المناخية على الأشجار التي تقتات عليها القردة وتمثل مصدرا غذائيا هاما لها.
 
ومعروف أن جميع أنواع القردة تعيش ضمن مجموعات وتقضي معظم أوقاتها على أغصان الأشجار في الغابات الاستوائية وتقتات على الفاكهة والأزهار وأوراق الأشجار.

المصدر : يو بي آي