سحلية الكومودو مهددة بالانقراض (الجزيرة نت)

 محمود العدم-جاكرتا

يعتبر الإندونيسيون الحيوان المعروف باسم تنين كومودو -وهو أكبر سحلية في العالم- واحدا من أبرز معالم الطبيعة التي تختص بها بلادهم, وتبذل السلطات جهودا كبيرة للمحافظة على هذا الحيوان المهدد بالانقراض.

وتعد الجزيرة المسماة باسم هذا الحيوان في أقصى شرق الأرخبيل الإندونيسي وجزيرة فلورس الموطنين الوحيدين له, وبحسب خبراء الطبيعة فإن هذا الحيوان لا يوجد طبيعيا خارج هاتين الجزيرتين.

وفي إطار سعيها للحفاظ على هذا النوع النادر من الحيوانات فقد قررت السلطات الإندونيسية نقل عشرة أزواج منها (خمسة ذكور ومثلها إناث) إلى جزيرة بالي القريبة لتوفر أجواء أكثر مناسبة لتكاثرها ومصادر غذاء أفضل, بحسب وزير الثروات الطبيعية مالام سامبات كابان.

ومن الطريف أن قرار الحكومة المركزية قوبل برفض شعبي ورسمي في إقليم نوسا تنجارا الشرقية موطن هذا الحيوان, وتم تنظيم مظاهرات في عدة مناطق احتجاجا على القرار الحكومي, وقال حاكم الإقليم "إن تنين كومودو هو هويتنا, وأي شخص بصدد إجراء بحوث على هذا الحيوان فعليه أن يأتي إلى بيئته الطبيعية".

وقد خصصت الحكومة لهذا الحيوان محمية خاصة في موطنه في جزيرة كومودو منذ العام 1990, بعد أن تقلصت المساحات التي كان يعيش عليها في جزيرة فلورس بسبب زيادة مساحات البناء فيها.

وأوضح رئيس الإدارة للهيئة العالمية لحماية الطبيعة في إندونيسيا جوهانس سوبيانتو أن أسباب تناقص أعداد هذا الحيوان ترجع إلى "أن الكومودو هو نوع خاص من الحيوانات وله حياة طبيعية خاصة بدليل أنه يوجد في هذه المنطقة فحسب, ولو حدث أي خلل في هذه الطبيعة فهو بمثابة تهديد لوجوده, وهذا ما يحدث من خلال تدخل الناس في حياته والقضاء على مصادر غذائه", مشيرا إلى وجود نحو خمسة آلاف حيوان فقط من هذا النوع في العالم كله، في إندونيسيا.

من عجائب الدنيا

جزيرة كومودو تعد موطنا للعديد من الحيوانات النادرة ومن بينها سحلية الكومودو (الجزيرة نت)
وأضاف سوبيانتو في حديث للجزيرة نت أن الحكومة تسعى في هذه الآونة لترشيح محمية كومودو الطبيعية كواحدة من عجائب الدنيا للفت الانتباه إلى هذا الحيوان من أجل تقديم رعاية دولية له, إضافة إلى كون هذه الجزيرة تتمتع بطبيعتها الغنية بأنواع الحيوانات والطيور والنباتات.

ويوجد في هذه المحمية الطبيعية نحو252 نوعا من الحيوانات كلها تعد فرائس محتملة لحيوان الكومودو المعروف بشراسته البالغة حيث يلتهم فريسته كاملة, كما تحتوي الحديقة على 25 نوعا من الحيوانات النادرة التي تمنع الحكومة نقلها.

ويعد حيوان الكومودو أكبر سحلية في العالم إذ يبلغ وزنه في المتوسط نحو 160 كلغم, بطول يناهز الثلاثة أمتار, فيما يعتقد العلماء أن هذا الحيوان اللاحم يعيش في المتوسط نحو خمسين عاما, ولأنه يقوى على كل شيء في محيطه بفضل شراسته وأنيابه ومخالبه ولعابه شديد التلوّث، فإنه لا يوجد له في الطبيعة أعداء إلا الإنسان.

المصدر : الجزيرة