تعيش حياة طبيعية بنصف دماغ
آخر تحديث: 2009/10/13 الساعة 14:14 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/10/13 الساعة 14:14 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/24 هـ

تعيش حياة طبيعية بنصف دماغ

اكتشفت فتاة في العقد الرابع من عمرها أنها تحولت إلى "معجزة" طبية بعدما أدركت أنها كانت تعيش حياة طبيعية بنصف دماغ فقط.
 
ونقلت محطة سي إن إن الأميركية أن ميشال ماك تتكلم بشكل طبيعي وقد تخرجت من المدرسة الثانوية وكان لها الكثير من العلاقات العاطفية.
 
وفي السابعة والعشرين من عمرها خضعت ماك إلى فحص طبي بيّن أنها تفتقد النصف الأيسر من دماغها. وقد تمكن النصف الأيمن من إعادة توصيل نفسه وعوض الوظائف التي يؤديها عادة النصف الأيسر.
 
وقد شخص مرضها الطبيب جوردان غرافمن منذ عشر سنوات، فقد أظهرت التحاليل أنها تفتقد نصف دماغها الأيسر.
 
وأشار غرافمن إلى أن الحل الوحيد لهذه الظاهرة هي أن نصف الدماغ الأيمن أعاد توصيل نفسه حتى تعيش ماك حياة طبيعية.
 
غير أن ماك تواجه بعض المشاكل تتعلق بتحديد المسافة البصرية، وقد يعود ذلك إلى أن نصف الدماغ الأيمن فقد بعض الوظائف التي يقوم بها ليتمكن من التعويض عن وظائف الدماغ الأيسر.
 
وتبلغ ماك اليوم 37 عاماً وتقيم مع والديها وتدفع لهما الإيجار حيث تعمل من المنزل بإدخال البيانات لحساب الكنيسة التابعة لها.
المصدر : يو بي آي
كلمات مفتاحية:

التعليقات