العنكبوت المكتشف يتغذى على أشجار السنط (الفرنسية-أرشيف)

اكتشف علماء الحيوان أول نوع من العناكب النباتية في العالم. ويعيش هذا النوع من العناكب، المعروف باسم "باغيرا كيبلينغي" الموجود في أميركا الجنوبية، على براعم أوراق الأشجار فقط ويعتقد أنه العنكبوت الوحيد من بين نحو 40 ألف صنف الذي لا تشتمل وجبته على اللحوم.
 
وبدلا من ذلك طور العنكبوت أسلوب حياة مسترخ يعتمد على أشجار السنط البرية المغذية ومن ثم لم يعد بحاجة لنسج فخ لالتقاط فريسته.
 
حتى إن الإناث قد استغنت عن عادة العناكب المعروفة في التهام شريكها فورا بعد التزاوج.
 
وقال كريستوفر ميهان من جامعة فيلانوفا بولاية بنسلفانيا الأميركية، الذي ظل يراقب هذه المخلوقات التي هي بحجم ظفر الإبهام أثناء رحلة ميدانية في المكسيك، إن "هذا هو أول عنكبوت يعرف باصطياد النبات كغذاء رئيسي".
 
ويبدو أن الوجبة النباتية لهذا العنكبوت قد استحثت تغيرات أخرى فيه. فبما أنه لم يعد بحاجة إلى الخوض في عملية استنزاف الطاقة لاصطياد فريسته، فقد حول قدراته إلى نسج خيوطه لبناء منزل أسري. والأمهات تستخدم الأعشاش لتربية الصغار.
 
ومع ذلك فهو ليس بريئا تماما في أسلوب الحياة التي يعيشها. فرغم كونه نباتيا فإنه يضطر لسرقة طعامه من تحت أنوف النمل الذي يحرس أشجار السنط من الغزاة.
 
ويعتبر علماء الحيوان أن أكثر الأشياء إثارة في اكتشاف ميهان هو أن فسيولوجية العناكب عموما كان يعتقد أنها تجعل أكل النبات مستحيلا.
 
وقال ميهان: "كان الاعتقاد السائد أن العناكب غير قادرة على أكل الطعام الصلب على الإطلاق". وعادة ما تمتص الإنزيمات من فريستها لتهضمها خارج الجسم ثم تستهلك ما تبقى كنوع من الحساء. لكن هذا العنكبوت يأكل نباتاته كاملة.

المصدر : صنداي تايمز