الطائرة الفندق قبل أسابيع من الافتتاح (الفرنسية-أرشيف)
 
في مطار أرلاندا بالعاصمة السويدية استكهولم بات في وسع الزوار أن يستمتعوا بالإقامة في فندق ليس كغيره من الفنادق المألوفة. إنه فندق صمم داخل هيكل طائرة جامبو خرجت من الخدمة منذ سنوات.
 
ويعرب أوسكار ديوس المدير العام للفندق عن أمله في أن يحجز محبو الطيران
والمسافرون من ذوي الميزانيات المحدودة والسائحون -ليوم واحد- مكانا  بالفندق الصغير الذي تم افتتاحه منتصف يناير/كانون الثاني الحالي.
 
ويسع الفندق 74 سريرا داخل جسم الطائرة في مجموعات تضم الواحدة منها
أربعة أسرة أو ثلاثة أو اثنين. وأغلى جناح يقع في كابينة القيادة، حيث حل  سريران محل المقاعد التي كان يجلس عليها في السابق قائد الطائرة ومساعده والملاح.
 
وعلى الرغم من إزالة معظم الأجهزة وعدادات القياس من الكابينة, فإن
أجهزة التحكم في رحلة الطائرة ما زالت موجودة إلى جانب العديد من
الأزرار والمفاتيح التي كان يستخدمها طاقم الطائرة.
 
فندق بالكماليات
ويوضح أوسكار ديوس أنه يوجد بداخل الجناح حمام وصنبور استحمام بجانبه
الجزء المخصص لركاب الدرجة الأولى وتم فيه الاحتفاظ بثمانية من المقاعد
الأصلية التي كان يبلغ عددها 16 مقعدا.
 
ويمكن للزائر استئجار أحد تلك المقاعد مقابل ما يعادل 25 دولارا لمدة خمس ساعات للاسترخاء، كما يمكن استخدام منطقة المقاعد كقاعة للمؤتمرات أو الاجتماعات. وتؤكد جيسيلا أولسون مديرة الموقع ورئيسة الطاقم المكون من ستة أشخاص أنه تم عزل كل الغرف داخل الطائرة -بما فيها كابينة القيادة- ضد الصوت.
 
وترتدي أولسون مثلها في ذلك مثل أفراد الطاقم زيا أزرق اللون للبحارة,
مصمما على غرار زي يرتديه طاقم إحدى شركات الخطوط الجوية الداخلية
السويدية والتي توقفت حاليا عن العمل.
 
وتقول أولسون إنه يمكن  للزوار طلب الطعام وشراء الهدايا التذكارية المخصصة لهواة الطيران إلى جانب شهادات تؤكد مصداقية الهدايا.
 
ويوضح ديوس أنه تم حاليا إزالة محركات الطائرة الأربعة وتم تحويل
الحجيرات التي كانت تحتلها مع أماكن خزانات الوقود تحت جناح الطائرة
إلى غرف تستوعب الواحدة سريرين، وسيتم إضافة الغرف الجديدة إلى الطائرة منتصف مارس/آذار المقبل. وسيتعين على الضيوف استخدام سلم للصعود إليها.
 
ويضيف ديوس إن هذا الفندق هو الأول من نوعه الذي يقام داخل طائرة جامبو
نفاثة. وأشار إلى أن تنفيذ  المشروع بدأ عام 2006 وتم الحصول على التراخيص الأمنية والتنظيمية بسهولة. وكانت الطائرة الجامبو صنعت عام 1976 وخرجت من الخدمة عام 2002.

المصدر : الألمانية