في عام الثور يتبادل الأحبة "هونغ باو" أو المغلفات الحمراء المحشوة بالنقود (رويترز)
 
يستعد ملايين الصينيين عند منتصف ليل اليوم للاحتفال بعام الثور الذي يعتبر عطلة تقليدية في بلادهم وفرصة للاجتماع الأسري وتبادل الهدايا مع الأحبة، حيث بدأت شوارع العاصمة بكين والعاصمة التجارية شنغهاي تخلو من المارة بانتظار بدء الاحتفال الكبير.
 
وقبل ذلك تدفق الصينيون على العروض الراقصة المقامة في المعابد وأشعلوا الألعاب النارية والمفرقعات بوسط المدينة ثم هرعوا إلى الحافلات والقطارات والطائرات متوجهين إلى ديارهم لقضاء أول أيام العام الجديد مع عائلاتهم.
 
فقد ذكرت وزارة النقل أن أكثر من 63 مليون رحلة انطلقت أمس السبت فيما يسارع الناس للعودة إلى ديارهم لقضاء العطلة الوحيدة في العام بالنسبة للبعض.
 
ومن المتوقع أن يسافر نحو 188 مليون شخص بالقطارات و24 مليونا آخرين بالطائرات خلال فترة عام الثور التي تستمر أربعين يوماً ابتداء من 11 يناير/كانون الثاني، مما يعتبر أكبر حركة تنقل سنوية للبشر في العالم.
 
ويستعد الصينيون عند منتصف الليل لحرب الألعاب النارية التي يشغفون بها ويعتقدون أنها تخيف الأرواح الشريرة وتأتي بما يعتبرونه "إله الثراء" إلى أعتاب البيوت مع قدوم أول أيام العديد الجديد الذي يحل غداً الاثنين وفق التقويم القمري الصيني.
 
ويعتبر عام الثور أكبر عطلات الصينيين وفرصة للإنفاق السخي، حيث يجتمع الأحبة ويتبادلون "هونغ باو" وهي المغلفات الحمراء المحشوة بالنقود، ويجتمعون لتناول وجبات الطعام.
 
وأشارت وكالة الصين الجديدة للأنباء (شينخوا) إلى أن الأزمة المالية العالمية تلقي بظلالها على احتفالات هذا العام وخاصة لدى ذوي الدخول المتوسطة أو الضعيفة.
 
والثور هو أحد 12 حيواناً في الأبراج الصينية، وهو يرمز إلى الهدوء والعمل الدؤوب والعزم والعناد.

المصدر : وكالات