مئات السيارات الحديثة في ساحة مصنع لشركة جنرال موتورز الأميركية (الفرنسية)

دفعت الأزمة المالية العالمية التي شملت صناعة السيارات تاجرا بلجيكيا للجوء إلى الإعلانات الترويجية التي تعطي الزبون قطعة إضافية مجانية مقابل شرائه سلعة ما.

بيد أن القطعة الإضافية المجانية لتاجر السيارات البلجيكي في بروكسل لم تكن سوى سيارة يختارها الزبون في حال شرائه سيارة كبيرة من ضمن مائة سيارة معروضة في متجره ولا تجد الإقبال بسبب الأزمة المالية.

وفي محاولة غير مألوفة للتغلب على هذه المشكلة، أعلن التاجر أن من يشتري سيارة تويوتا أفنسيس كومبي بسعر 31 ألف يورو يمكنه أن يأخذ معه هدية سيارة سكودا رومستر العائلية على الرغم من أن سعرها يصل إلى 13 ألفا و599 يوروا.

وكان التاجر نفسه قد نجح بطريقة مشابهة خلال الشهر الماضي في بيع كميات كبيرة من السيارات ذات الدفع الرباعي على الرغم من صعوبة بيعها مما شجعه على تكرار التجربة.

المصدر : الألمانية