كتب وزير التعليم الهولندي إلى البرلمان أمس الاثنين رسالة قال فيها إن حظرا مقترحا على النقاب في المدارس الهولندية يتعين أن يطبق على الجميع بمن فيهم أولياء الأمور والزوار الآخرون.
 
وقال الوزير رونالد بلاسترك إن ارتداء النقاب لا يتماشى مع العملية التعليمية بسبب أهمية الاتصال غير اللفظي.
 
وقال إن الحظر يتعين أن يطبق ليس فحسب على المدرسات والتلميذات بل أيضا على كل الموظفات وأي شخص يزور المدارس.
 
وستفرض الحكومة الهولندية حظرا على النقاب بين موظفيها المدنيين، ولكنها قالت إن حظرا شاملا في البلاد ليس ممكنا من الناحية القانونية.
 
ومن المقرر أن يطبق الحظر على كل المدارس ولكن ليس على قطاع التعليم العالي.
 
وأضاف بلاسترك أن اقتراحا بقانون يحظر النقاب في المدارس يتعين أن يكون جاهزا بحلول منتصف عام 2009.
 
وقال رئيس الوزراء يان بيتر بالكننده إن أغطية الوجه مثل النقاب والبرقع وقناع التزلج لا تتماشى مع المجتمع المفتوح.
 
ويمثل ارتداء غطاء الرأس في المدارس وفي العمل قضية حساسة في كل دول الاتحاد الأوروبي.
 
وتحظر فرنسا -التي بها أكبر نسبة من عدد المسلمين في أوروبا- أغطية الرأس والملابس الدينية الأخرى في مدارس الدولة.
 
كما أن إيطاليا بها قانون مضى عليه عقود ضد تغطية الوجه في الأماكن العامة.

المصدر : رويترز