تصاعد الاحتجاجات ضد استمرار اعتقال مدون مصري
آخر تحديث: 2008/9/23 الساعة 23:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/23 الساعة 23:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/24 هـ

تصاعد الاحتجاجات ضد استمرار اعتقال مدون مصري

جانب من الوقفة الاحتجاجية (الجزيرة نت)

الجزيرة نت-القاهرة
 
نظم نشطاء مصريون مساء الأحد وقفة احتجاجية للمطالبة بالإفراج عن محمد رفعت صاحب مدونة "مطبات" الذي تحتجزه الشرطة منذ 3 أشهر رغم قرار النيابة بإطلاق سراحه، وأدانت نقابة الصحفيين وحزب العمل وشباب "6 أبريل" استمرار اعتقاله.
 
وردد المشاركون في الوقفة هتافات مناهضة للحكومة ولوزارة الداخلية، ورفعت أسرة المدون صورته ولافتات تطالب بالإفراج عنه.
 
حالة سيئة
وأعادت قضية "محمد رفعت" إلى الأذهان، سلسلة الاعتقالات التي نفذتها الشرطة المصرية بحق أصحاب المدونات السياسية في الأشهر الأخيرة، بعدما دعا ناشطون عبر الإنترنت في السادس من أبريل/نيسان والرابع من مايو/أيار الماضيين إلى إضرابات عامة احتجاجا على غلاء المعيشة.
 
وقالت رضوى شقيقة المدون المعتقل إن أخيها يعاني ظروفا صحية ونفسية صعبة داخل السجن خاصة بعد حرمانه من قضاء شهر رمضان برفقة أهله، وإنها تخشى ألا يلتحق بالعام الدراسي، وأن يكون هذا الأمر مقصودا.
 
والمدون محمد رفعت طالب في الفرقة الثالثة بكلية الإعلام، وأحد نشطاء موقع "فيس بوك" الذي قاد الدعوة إلى إضرابات 6 أبريل/نيسان و4 مايو/أيار و20 سبتمبر/أيلول في مصر.
المدون محمد رفعت (الجزيرة نت)
 
ويصف رفعت نفسه على مدونته بأنه "مصري مسلم يحلم بأن يرى بلاده حرة ويسعى إلى تحقيق حلمه من خلال الإعلام".
 
وقال أحمد ماهر منسق حركة "6 أبريل" إن عشرات المنظمات الحقوقية المصرية والدولية تساند "رفعت"، وتؤكد أن قضيته تعكس الحراك السياسي والاجتماعي الذي يقوده الشباب في مصر حاليا، ومحاولات الحكومة لتقويضه بالأساليب البوليسية.
 
واعتقل محمد رفعت في 21 يوليو/تموز الماضي بتهمة إهانة مؤسسات الدولة والمساس بالأمن العام والتحريض على التظاهر والإضراب، وأمرت نيابة أمن الدولة بإطلاق سراحه في 17 أغسطس/آب، لكنه أعيد اعتقاله في نفس اليوم بموجب قانون الطوارئ.
 
غير دستوري
وأدانت لجنة الحريات بنقابة الصحفيين المصرية -في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه- استمرار اعتقال رفعت، وأكدت أنها "تعمل بكل الطرق لتنفيذ قرارات الإفراج عنه"، واصفة قرارات اعتقال المدونين والصحفيين بأنها "عشوائية وغير شرعية".
 
وأضاف البيان أن "الحكومة تستخدم قانون الطوارئ ضد سجناء الرأي ولقمع المعارضين، رغم الوعود السابقة بقصر استخدامه على الإرهابيين وتجار المخدرات"، مؤكدا أن "هذه الممارسات غير الشرعية من جهاز الأمن تتناقض مع الدستور الذي يكفل لكل مصري الحق في التعبير عن رأيه".
 
كما طالب "شباب 6 أبريل" وحزب العمل -في بيان مشترك تلقت الجزيرة نت نسخة منه- بالإفراج الفوري عن رفعت وإلغاء قانون الطوارئ، مستنكرين "الحملة الأمنية الشرسة على شباب وطلاب مصر الأحرار واعتقالهم دون وجه حق".
 
وقال البيان إنه "في حال عدم الإفراج عن رفعت فإن سلسلة احتجاجات فجائية ستنطلق من قلب الشارع المصري، حتى يصل صوتها المسؤولين ويشعروا برفض الشعب لهذا الفساد الذي استشرى في الجسد المصري".
المصدر : الجزيرة