السلطات الأمنية اشترطت تقديم قوائم بأسماء المعتكفين (رويترز)
ألزمت الحكومة الجزائرية أئمة المساجد بالحصول على تراخيص خاصة لإقامة صلاة التهجد والاعتكاف في العشر الأواخر من رمضان.

واشترطت وزارة الشؤون الدينية تقديم قوائم اسمية وتعهد بعدم استخدام مكبرات الصوت مقابل تقديم هذه التراخيص بهدف "الحفاظ على سلامة المساجد وهدوء المحيط وعدم إزعاج النائمين".

وتعمل الحكومة الجزائرية بهذا الإجراء منذ سنوات بسبب الظروف الأمنية الخاصة التي تسود البلاد، حيث أصدرت تعليمات لمديري الشؤون الدينية على مستوى الولايات بعدم السماح بإقامة صلاة التهجد في جوف الليل بالمساجد إلا برخصة من المديرية تمنح بعد طلب يتقدم به الإمام.

وبموجب تلك الإجراءات، على الإمام الذي يرغب بإقامة صلاة التهجد التقدم بطلب ممهور بتوقيعه ومصدق عليه من قبل مفتش المنطقة التي يقع فيها المسجد.
 
كما يتوجب عليه أيضا بيان المدة التي ينوي إقامة صلاة التهجد فيها وتحديد ساعات تلك الشعيرة والتعهد بعدم استعمال مكبر الصوت وعدم إزعاج محيطه ولا إيذاء جيرانه حيث يكون مسؤولا على حفظ النظام داخل المسجد.

من جهة أخرى، يشترط في الإمام -الذي يقام اعتكاف في مسجده- أن يقدم قائمة اسمية بالمعتكفين إلى السلطة الأمنية التي يقع فيها مسجده مرفقة بصور لبطاقات الهوية لكل شخص يرغب في الاعتكاف بالمسجد.

المصدر : يو بي آي