يعتقد العلماء أن استكشاف منخفض كيمان بقاع البحر الكاريبي قد يفتح آفاقا جديدة لفهم الحياة البحرية (الفرنسية)

مازن النجار

يتأهب فريق من علماء المركز الوطني البريطاني لعلوم المحيطات بمدينة ساوثامبتن لاستكشاف أعمق براكين في العالم بقاع البحر، والتعرف على الأحياء البحرية في عالم مفقود على عمق خمسة كيلومترات تحت سطح مياه البحر الكاريبي.

وذكر المركز الوطني لعلوم المحيطات أن فريق البحث بقيادة الدكتور جون كوبلي نال منحة بحثية بلغت (462 ألف جنيه إسترليني) من المجلس الوطني لأبحاث البيئة لاستكشاف منخفض "كيمان" الواقع في البحر الكاريبي بين جمايكا وجزر كيمان.

هذا الصدع في قاع البحر يصل لأعماق تفوق خمسة آلاف متر تحت مستوى سطح البحر، ويضم أعمق سلسلة براكين بحرية في العالم لم يتم اكتشافها بعد.

"
يتوقع العلماء أن يكون منخفض كيمان هو "العالم المفقود" الذي سيقدم القطعة الناقصة في لغز الحياة بأعماق البحار

"
دراسات متعددة الأبعاد
ويخطط الباحثون لإرسال بعثتين استكشافيتين خلال السنوات الثلاث القادمة، باستخدام أحدث سفينة أبحاث بريطانية "جيمس كوك"، وسيرسل الفريق من سفينة الأبحاث مركبة "إيزيس" التي تُشغل عن بعد والغواصة الروبوتية البريطانية الجديدة (أوتوسب6000) إلى القاع السحيق.

وسيبحث الفريق عن سمات جيولوجية جديدة وأنواع أحياء بحرية جديدة في هذا الصدع بقاع البحر، كما سيستخدم الجيولوجي الدكتور براملي مورتن نظام "سونار" صديق للحيتان لرسم خريطة براكين قاع البحر، بتفاصيل لا سابق لها لفهم تشكيلاتها.

من ناحيتها ستدرس عالمة المحيطات كيت ستانسفيلد تيارات المحيط العميقة بمنخفض كيمان لأول مرة، وسيبحث كيميائي الجيولوجيا الدكتور دوغ كونيلي عن فوهات البراكين بقاع البحر، وهذه بدورها مأوى لمخلوقات أعماق البحر العجيبة التي سيدرسها عالما الأحياء البحرية جون كوبلي وبول تايلر.

ويتوقع العلماء أن يكون منخفض كيمان هو "العالم المفقود" الذي سيقدم القطعة الناقصة في لغز الحياة بأعماق البحار، حيث فتحات براكين المحيط الأطلسي موطن أسراب الروبيان الأعمى ومأوى لتكاثر بلح البحر غير العادي.

أكبر منظومة إيكولوجية
يعتقد العلماء أنه منذ ثلاثة ملايين سنة قبل التحام أميركا الشمالية بالجنوبية، كان هنالك ممر مائي عميق يصل المحيطين الهادي والأطلسي، مما يعني أن البراكين تحت البحر بمنخفض كيمان قد تؤوي الحلقة المفقودة لحياة أعماق البحار بالمحيطين، فمجرد الوقوف على أشكال الحياة بهذا الصدع سيساعد على فهم أنماط الحياة البحرية حول العالم.

وتوجد فتحات بركانية مماثلة في أعماق شرق المحيط الهادي تؤوي ديدانا أسطوانية غريبة مترية الطول، ويأمل الباحثون بدراسة التماثل والاختلاف بين مخلوقات منخفض كيمان ومخلوقات المحيطين الأطلسي والهادي.




وتعتبر أعماق المحيط أكبر منظومة إيكولوجية في الكوكب، لذلك ينبغي فهم أنماط الحياة بها، كذلك أدى استكشاف الأعماق لعلاجات جديدة للسرطان، وتصميم أفضل لكابلات الألياف الضوئية للإنترنت، والفضل يعود لمخلوقات أعماق البحر.

"
أعماق المحيط أكبر منظومة إيكولوجية في الكوكب، لذلك ينبغي فهم أنماط الحياة بها

"
تقنيات استكشاف كافية
تقع هذه البراكين داخل الجرف القاري البريطاني المعترف به لدى الأمم المتحدة، وتتوافر التقنيات اللازمة الآن لاستكشافها.

ويقود العمل بأعماق البحار لمسافة تفوق خمسة كيلومترات مركبات الغوص العميق البريطانية لمنتهى إمكاناتها، وتعتبر المركبة إيزيس التي يتم تشغيلها عن بعد هي الأكثر قدرة على الغوص العميق لأعماق تصل 6.5 كيلومترات.

وسيتحكم فريق الأبحاث بالمركبة من سفينة الأبحاث لتصوير قاع البحر وجمع عينات بواسطة ذراعها الروبوتي.

أما أوتوسب6000 فهي مركبة غوص جديدة غير مأهولة بنيت بميناء ساوثامبتن، يمكنها الغوص لعمق ستة آلاف متر، وتعتبر مركبة ذاتية التحكم أي غواصة روبوتية تنفذ المهام بدون سيطرة خارجية، وسيطلق الفريق أوتوسب6000 من سفينتهم لمسح المنطقة واقتناص فوهات البراكين بقاع المحيط.

وسيتمكن الجمهور من متابعة كشوفات البعثات العلمية عبر صفحات موقعها الإلكتروني، كما سيدعو العلماء أحد المدرسين للانضمام إليهم لإطلاع الفصول الدراسية بأنحاء العالم على هذه المغامرة العلمية.

المصدر : الجزيرة