تشهد العاصمة الألمانية برلين اعتبارا من اليوم الأحد وحتى الخميس المقبل أعمال المؤتمر الطبي الأوروبي الثامن لعلاج أمراض الصرع بمشاركة نحو أربعة آلاف خبير وطبيب وجراح في هذا المجال.

وأكد مدير مستشفى الأمراض النفسية في مدينة روستوك رودجر كولينج أن نحو 70% إلى 80% من مرضى الصرع يمكنهم الآن العيش بدون أي مشاكل بفضل التطور الهائل في علاج أمراض الصرع خلال الأعوام العشرة الأخيرة.

وقال كولينج إن تطور الأدوية والجراحات الحديثة ساهم بشكل كبير في إعطاء جودة عالية لمراحل علاج أمراض الصرع.

وتشير تقديرات كولينج إلى أن نسبة 1% من الشعب الألماني تعاني من أمراض الصرع التي تتمثل في "التشنجات" أو فقدان الوعي لفترة وجيزة، وأن معظم هذه الحالات يمكن علاجها باستخدام الأدوية التي يمكنها السيطرة على الخلايا العصبية.

وأوضح كولينج أن أسباب الصرع ترجع إلى بعض الإصابات أو الأورام أو خلل في خلايا المخ فيما يعجز الطب عن اكتشاف أسباب الصرع في 70% من الحالات.

المصدر : الألمانية