يسار أميركا هادئ ويمينها قلق نفسيا
آخر تحديث: 2008/9/19 الساعة 16:04 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/19 الساعة 16:04 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/20 هـ

يسار أميركا هادئ ويمينها قلق نفسيا

أكد باحثون أميركيون في دراسة نشرت أمس الخميس أن التوجه السياسي لدى الفرد مرتبط بردود الفعل الجسدية، فالأشخاص المتسمون بالهدوء يصوتون لليسار أما القلقون فيصوتون لليمين.

 

وقد قام باحثون من عدة جامعات أميركية بإخضاع 46 شخصا لهم انتماء سياسي واضح لاختبار لدراسة رد فعلهم على ضجيج مفاجئ أو صور مثيرة للقلق مثل صورة عنكبوت على وجه شخص مصاب بالهلع، أو جرح مغطى بالديدان أو وجه مغطى بالدم.

 

ثم قاسوا ردود فعل هؤلاء الأشخاص الجسدية مثل رفة الجفون والتعرق ثم قارنوها مع توجهاتهم السياسية بناء على استمارة قاموا بملئها.

 

وكانت النتيجة أن الأشخاص الذين يتبنون مواقف المحافظين، أي يؤيدون عقوبة الإعدام والحرب على العراق والإنفاق الحربي، ولديهم شعور قومي قوي، كانت ردود أفعالهم الجسدية أقوي بوضوح من أولئك المقربين من القيم اليسارية التقليدية كالدعوة إلى السلام، ومراقبة الأسلحة والحق في الإجهاض وزواج مثليي الجنس.

 

ولم يستطع الباحثون تحديد ما إذا كان الموقف السياسي وراء رد الفعل الجسدي أم العكس.

 

ونشرت مجلة ساينس الأميركية الدراسة التي أجراها باحثون من جامعات رايس في تكساس ونبراسكا لنكولن وإيلينوي ومعهد فيرجينيا للأمراض النفسية وعلم وراثة السلوك.

المصدر : الفرنسية