المكسيك بوابة الطامحين لدخول الولايات المتحدة من أميركا الوسطى (رويترز-أرشيف)
قال مسؤولو الهجرة في المكسيك إن أكثر من 11 ألفا وسبعمائة طفل ومراهق مكسيكي حاولوا عبور الحدود الأميركية بمفردهم، وأعيدوا إلى بلدهم في الشهور السبعة الأولى من هذا العام.
 
وتم الكشف عن هذه الأرقام أمس لدى توقيع المسؤولين في المكسيك على اتفاقيتين مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) لحماية الأطفال المهاجرين.
 
جدير بالذكر أن المكسيك تعتبر بوابة عبور لمئات الآلاف من مواطني أميركا الوسطى الطامحين لدخول الولايات المتحدة سنويا.
 
ووفقا لمعهد المكسيك الوطني للهجرة فقد تم اعتراض ألفين و503 أطفال أجانب ومراهقين بدون مرافق في الفترة من يناير/كانون الثاني وحتى يوليو/تموز على الأراضي المكسيكية.
 
وقالت وزارة الداخلية المكسيكية إن الولايات المتحدة أعادت العام الماضي 17 ألفا و553 قاصرا مكسيكيا عبروا الحدود المشتركة بمفردهم، فضلا عن 17 ألفا و993 آخرين مع ذويهم.

المصدر : الألمانية