ذكرت دراسة أميركية أن عدد الوفيات الناتجة عن الحرائق يكون أعلى في الولايات الأميركية التي ترتفع بها نسبة المدخنين عن غيرها.

وأشار التقرير الذي أعدته مراكز مراقبة الأمراض، إلى أن عدد الذين توفوا بسبب الحرائق التي سببها التدخين في أميركا عام 2004 كان نحو 2804 أشخاص، أي بمعدل حالة وفاة واحدة من بين كل 10 آلاف مواطن أميركي.

وبحسب التقرير فإن 21% من الأميركيين البالغين دخنوا في عام 2004 مع تفاوت في أعداد هؤلاء اعتماداً على الولاية التي يعيشون فيها، فعلى سبيل المثال 21% من سكان ولاية يوتاه كانوا من المدخنين مقارنة بـ28% من نظرائهم مواطني ولاية كنتاكي.

وقال معد الدراسة شاين دايكمان "إن التخفيف من التدخين يمكن أن ينقذ حياة الناس".

وأكد أن "أفضل خطوة يمكن أن يقوم بها المدخنون هي الإقلاع عن هذه العادة نهائياً من أجل تحسين مستوى حياتهم الصحية وحياة الذين يحبونهم".

وأضاف دايكمان "على المدخنين إشعال سجائرهم خارج المنزل من أجل حماية أنفسهم وعائلاتهم من الحرائق التي يمكن أن يسببها التدخين ومن أضرار التدخين السلبي".

وأوضح أنه إذا أصر البعض على التدخين في المنزل، فعليهم في هذه الحالة أن تكون لديهم منافض كبيرة ذات قعر عميق، والتأكد من إطفاء سجائرهم تماما بعد تدخينها.

المصدر : يو بي آي