نبهت جماعة معنية بمكافحة ظاهرة الانتحار في سنغافورة على ارتفاع نسبة من يتخلصون من حياتهم بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما.
 
وأشارت الجماعة إلى أن أغلبية الاتصالات التي تلقتها من عناصر هذه الشريحة العمرية الذين أوضحوا لها أنهم يفكرون في الانتحار، ترجع الأسباب إلى عوامل اجتماعية.

وقالت المديرة التنفيذية لتلك الجماعة كريستين وونغ أمس الثلاثاء إن المتصلين من كبار السن يكشفون عن أن سبب تفكيرهم في الانتحار يعود إلى أنهم لم يعودوا يطيقون العيش في وحدة.
 
وأضافت وونغ أن من الأسباب الأخرى التي تدفع المتقدمين في العمر إلى الانتحار عائق اللغة في التعامل مع الاختصاصيين الاجتماعيين وضعف صحتهم العامة.

المصدر : الألمانية