العلم العراقي يرفرف مجددا فوق اليخت (الفرنسية) 

أعلن محام للحكومة العراقية أن علم بلاده يرفرف مجددا على يخت كان يملكه الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، مشيرا إلى أن بغداد استعادت ملكية اليخت بعد مسلسل قضائي طويل.

وأعلن مستشار الدولة العراقية في باريس المحامي أمير أصلاني أن الأردن الذي كان يعتبر المالك الجديد لليخت أعلن في رسالة بتاريخ الأول من يوليو/ تموز الماضي تخليه عن اليخت، ووافق على حجج العراق التي ساقها للمطالبة به.

وأوضح المحامي أن "التسليم الفعلي تم يوم 17 يوليو/ تموز عندما وصل سفير العراق في باريس إلى نيس لرفع العلم العراقي على اليخت" البالغ طوله 82م.

وأطلق على اليخت الذي كان يدعى "أوشن بريز" (نسيم المحيط) اسم جديد هو "البصرة بريز" نسبة إلى تلك المدينة التي كان متوقفا فيها في جنوب العراق بعد تسليمه إلى بغداد عام 1981 قبل أن يرسل إلى ميناء جدة بالسعودية لحمايته خلال الحرب بين العراق وإيران.

وبعد سقوط صدام حسين إثر اجتياح العراق عام 2003 وإعدامه عام 2006، ظهر "أوشن بريز" في خريف 2007 في نيس على ساحل الجنوب الفرنسي حيث باعه سمسار بريطاني بسعر 34.5 مليون دولار تقريبا.

وطعنت الدولة العراقية في عملية البيع وحصلت من محكمة التجارة في مدينة نيس على مصادرة اليخت، في انتظار أن يبت القضاء في ملكيته.

وأكدت شركة سادلي ليمتد التي تتخذ من جزر كايمان مقرا لها أن اليخت ملك خاص للشركة بعدما منحته عائلة صدام حسين للعاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز الذي منحه بدوره إلى العاهل الأردني عبد الله الثاني الذي يملك أسهما في سادلي.

المصدر : الفرنسية