الوراثة والبيئة تحددان النظام الطبقي لدى النمل
آخر تحديث: 2008/8/26 الساعة 21:20 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/26 الساعة 21:20 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/25 هـ

الوراثة والبيئة تحددان النظام الطبقي لدى النمل

 
قال علماء أميركيون إن عوامل وراثية وبيئية معقدة هي التي تقرر ما إذا كانت النملة ستكون ملكة أم عاملة في المستعمرة.

وأجرى باحثون دراسة على نمل "فلوريدا هارفستر" الذي يعيش جنوب شرقي الولايات المتحدة بسبب النظام الطبقي الذي ينظم العلاقات بين أفراد هذه الحشرات، وتوزعها ضمن ثلاث فئات هي: الملكات والعمال الأساسيون والعمال الثانويون.

وتبين للفريق أن وزن النمل -ذكورا أو إناثا- من العاملات أو العمال الأساسيين في المستعمرة يبلغ أربعة أضعاف وزن العمال الثانويين، ولكن عدد العمال الثانويين أكثر بعشرين مرة.

ولاحظ الباحثون في الدراسة التي سوف تنشر في العدد المقبل من مجلة "أميركان ناتشيرليست" أن وزن ملكة النمل هو أكثر بثماني مرات من أوزان العاملين الثانويين.

ولمعرفة الفرق بين أحجام النمل استخدم الباحثون تقنيات معينة من أجل تحديد كمية النيتروجين والكاربون التي يستهلكها هذا النوع من النمل.

وقال الباحث كريستوفر سميث الذي شارك في إعداد الدراسة "تظهر دراستنا وجود مكونات جينية كبيرة تقرر ما هي الطائفة التي ينتمي إليها النمل، ولكن هناك أيضا عوامل بيئية مؤثرة تلعب دورا في هذا المجال".

المصدر : يو بي آي

التعليقات