2008 أكثر الأعوام برودة في الخمس سنوات الماضية
آخر تحديث: 2008/8/21 الساعة 19:21 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/20 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أردوغان: واشنطن فشلت في جهود الوساطة في عملية السلام
آخر تحديث: 2008/8/21 الساعة 19:21 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/20 هـ

2008 أكثر الأعوام برودة في الخمس سنوات الماضية

ظاهرة اللانينا تظهر دلائل تشير للتحرك صوب مناخ أكثر اعتدالا (الفرنسية-أرشيف)

قالت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية إن النصف الأول من العام الجاري كان الأكثر برودة منذ ما لا يقل عن خمس سنوات.

وترجح المنظمة أن العام كله سيصبح أكثر برودة مقارنة مع السنوات الأخيرة رغم أن درجات الحرارة ما زالت فوق المتوسط التاريخي.

وتختلف درجات الحرارة العالمية سنويا وفقا للمدارات الطبيعية، ويقول علماء مناخ إن درجات الحرارة -على سبيل المثال- المدفوعة بتيارات المحيط المتغيرة وانخفاضاتها لا تنفي كون انبعاثات الغازات الضارة التي صنعها الإنسان تسبب احتباسا حراريا طويل المدى.

لانينا ونينو
ويعود المناخ الأكثر برودة في العام الجاري جزئيا إلى ظاهرة جوية عالمية معروفة باسم "لانينا" التي تأتي في أعقاب ظاهرة دورية أخرى لها تأثير دافئ تدعى "نينو".

وقال المسؤول عن بيانات المناخ والرصد في المنظمة العالمية للأرصاد الجوية عمر بدور إنه "يمكننا أن نتوقع مع احتمال كبير أن تكون هذه السنة أكثر برودة من السنوات الخمس الماضية".

وأضاف أنه "للتأكيد ينبغي أن يكون لظاهرة اللانينا تأثير ما لكننا لا نعرف حجمه، ذلك أنه حتى يوليو/تموز 2008 كانت هذه السنة أكثر برودة مقارنة مع السنوات الخمس الماضية على الأقل، ثم إنها مع ذلك تبدو أكثر دفئا عن المتوسط".

وأكد مركز "ميت أوفيس هادلي" لأبحاث التغير المناخي ومقره بريطانيا، أن متوسط درجات الحرارة العالمية حتى نهاية يوليو/تموز الماضي كان يزيد 0.28 درجة مئوية عن متوسط المدة بين عامي 1961 و1990، وهو ما من شأنه أن يجعل النصف الأول من 2008 الأكثر برودة منذ العام 2000.

"
تصدر المنظمة العالمية للأرصاد الجوية ومقرها بجنييف نهاية كل سنة أرقامها المتعلقة بدرجات الحرارة العالمية وتصنيفاتها
"
نحو مناخ معتدل
وقال خبير الأرصاد الجوية في المركز جون هاموند "بالطبع في بداية العام كانت هناك ظاهرة اللانينا وهذا كان له تأثير على خفض درجات الحرارة إلى حد ما أيضا".

وأضاف هاموند "وفي الواقع فإن ظاهرة اللانينا تظهر دلائل تشير إلى التحرك صوب حالة أكثر اعتدالا".

وقد يؤدي تضاؤل تأثير ظاهرة اللانينا في الشهور القليلة الماضية إلى ارتفاع متوسط درجات الحارة العالمي مرة أخرى في الجزء الأخير من العام، كما يؤكد الخبير.

وتقول المنظمة العالمية للأرصاد الجوية إن العقد الماضي المنتهي في العام 2007 كان الأكثر حرارة منذ أن بدأت السجلات الموثوق بها عام 1850 تقريبا وكانت درجات الحرارة العالمية أعلى من مستواها منذ قرن مضى نحو 0.74 درجة مئوية أي 1.2 فهرنهايت.

وتصدر المنظمة العالمية للأرصاد الجوية أرقامها النهائية لدرجات الحرارة العالمية وتصنيفاتها لعام 2008 في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

المصدر : رويترز