العاصفة المدارية فاي قد تصبح إعصارا قبل أن تضرب فلوريدا الأميركية (الفرنسية-أرشيف)

ضربت العاصفة المدارية فاي ساحل كوبا الجنوبي برياح وأمطار غزيرة أمس الأحد، ومن المتوقع أن تتحرك إلى اليابسة خلال الليل قبل أن تتحرك باتجاه فلوريدا كإعصار محتمل.

وقال المركز القومي الأميركي للأعاصير ومقره ميامي إن أقصى سرعة لرياح العاصفة بلغت 80 كيلومترا في الساعة لكن خبراء الأرصاد الجوية الكوبيين قالوا إن سرعة الرياح في منطقة كابو كروز البارزة وسط البحر الكاريبي وصلت إلى 110 كيلومترات في الساعة.

وقال المركز الأميركي في آخر إشعاراته إن العاصفة فاي تتحرك موازية للساحل بسرعة 27 كيلومترا في الساعة على بعد 215 كيلومترا جنوب غربي مدينة كاماجوي الكوبية وعلى بعد 460 كيلومترا جنوب غربي كي ويست بولاية فلوريدا.

عشرات الضحايا

"
العاصفة فاي عاصفة مدارية وهي السادسة في موسم عواصف وأعاصير الأطلسي وستتجه ببطء عبر كوبا نحو مضيق فلوريدا أو خليج المكسيك
"

وذكر شهود عيان أن نحو خمسين شخصا قتلوا في هاييتي أمس الأحد عندما حاولت حافلة عبور نهر زاد منسوب المياه فيه بسبب الأمطار الناجمة عن العاصفة فاي وجرفتها المياه.

وصرح رئيس بلدية بومونت أوريستي أندري حيث وقع الحادث بأنه تم انتشال 24 شخصا أحياء من مياه نهر جلاسي في إقليم غراند إنسي بجنوب غرب هاييتي.

وأضاف أندري أنه كان يوجد 80 شخصا أو أكثر في الحافلة التي كانت متجهة إلى جيريمي وهي أكبر مدينة في غراند إنسي.

وكانت العاصفة قد ضربت هاييتي وجمهورية الدومنيكان قبل أمس السبت أثناء مرورها فوق منطقة مياه دافئة تصل درجة حرارتها إلى 32 درجة مئوية، ومن المتوقع أن تشتد قبل أن تصل اليابسة وتضرب أقاليم وسط كوبا.

وكان مركز الأعاصير قد تنبأ بأن فاي، وهي العاصفة السادسة في موسم عواصف وأعاصير الأطلسي، ستتحرك ببطء عبر كوبا أثناء الليل قبل أن تصل مضيق فلوريدا أو خليج المكسيك اليوم الاثنين.

من عاصفة إلى إعصار

وصرح مركز الأعاصير بأن العاصفة فاي قد تقترب شدتها من قوة إعصار قبل أن تضرب كوبا وربما تصبح إعصارا مما يعني أن سرعة الرياح ستكون 119 كيلومترا في الساعة على الأقل عندما تصل ساحل فلوريدا الغربي.

وقد وضعت إشعارات تحذير من إعصار على طول الجانب الأكبر من سواحل كوبا الجنوبية والشمالية بما فيها هافانا وكذلك في جنوب فلوريدا.

وقال مسؤولون إن هناك تقارير عن هطول أمطار غزيرة على بعض الأقاليم الساحلية الكوبية، لكن لم تحدث حتى الآن سوى فيضانات محدودة وأضرار بسيطة.

وقال معهد كوبا للأرصاد الجوية إنه من المحتمل سقوط أمطار يصل منسوبها إلى 20 سنتيمترا.

وقالوا إن الأشخاص في المناطق المعرضة لحدوث فيضانات يتم إجلاؤهم مع السياح الأجانب الذين يقيمون في منتجعات ساحلية تقع في مسار العاصفة.

وقال مركز الأعاصير الأميركي إنه يتوقع أن تضرب فاي في نهاية الأمر الساحل الغربي لفلوريدا وهو على مسافة بعيدة شرقي مناطق إنتاج النفط والغاز الأميركييْن في خليج المكسيك.

غير أن شركة شل أويل قالت أمس السبت إنها سحبت 200 من عمالها من المنصات البحرية كإجراء احتياطي كما قالت اليوم الأحد إنها ستسحب 200 آخرين.

المصدر : وكالات