تقرير حكومي: الشعب الفلسطيني سيبقى فتيا لسنوات طويلة
آخر تحديث: 2008/8/12 الساعة 14:56 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/12 الساعة 14:56 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/11 هـ

تقرير حكومي: الشعب الفلسطيني سيبقى فتيا لسنوات طويلة

تشير الأرقام الخاصة بعام 2007 إلى أن 92.1% من إجمالي عقود الزواج المسجلة للإناث كانت في العمر (15-29) (الجزيرة نت)

وضاح عيد-نابلس

بينت إحصائية صادرة عن الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني ومؤسسة إنقاذ الطفل عشية اليوم العالمي للشباب أن عدد السكان في الأراضي الفلسطينية منتصف عام 2007 حوالي 3.7 ملايين نسمة.

ويشكل الشباب 27% من إجمالي السكان (15-29 سنة)، منهم 40.3% مراهقين (15-19 سنة) و59.7% الشباب (20-29 سنة).

وبحسب البيانات الصادرة فإن الشعب الفلسطيني شعب فتي، حيث أن الهرم السكاني ذو قاعدة عريضة ورأس مدبب، مما يعني أنه ولسنوات طويلة قادمة سيبقى مجتمعا فتيا.

الشباب والتعليم
وأوضحت الإحصائية أن 30.4% من الشباب (15-29 سنة) تسربوا من التعليم خلال العام المذكور، وتظهر الإحصاءات أن حوالي 44.1% من الأفراد (15-29 سنة) ملتحقون بالتعليم بواقع 87.5% في الفئة العمرية (15-17 سنة) ، و48.9% للفئة العمرية (18-22 سنة) و10.8% في الفئة العمرية (23-29 سنة).

من ناحية أخرى أشارت البيانات أن نسبة الذكور (15-29 سنة) الذين أنهوا مرحلة التعليم الجامعي الأولي بكالوريوس فأعلى بلغت 7.5% وارتفعت لدى الإناث (15-29 سنة) لتصل إلى 7.8%. أما بالنسبة لمن لم ينهوا أي مرحلة تعليمية، فبلغت النسبة لدى الذكور 4.3% مقارنة مع 3.4% للإناث لنفس الفئة العمرية، وما زال 0.9% من الشباب (15-29 سنة) أميين بواقع 0.9% للذكور و1.0% للإناث.

"
62.2% من الشهداء في الأراضي الفلسطينية هم ضمن الفئة العمرية (15-29 سنة)
"
العمل والبطالة
وأكدت الإحصائية على أن ثلث الشباب (15-29 سنة) في الأراضي الفلسطينية كانوا يعانون من البطالة، في حين أن ثلث العاملين يعملون في قطاع الخدمات بفروعه المختلفة، وتشير إلى أن 34.3% من الشباب نشيطون اقتصاديا بواقع (36.4% في الضفة الغربية و30.8% في قطاع غزة)، وبلغ معدل البطالة بين الشباب حوالي 30.3%، حيث سجل أعلى معدل للبطالة بين الأفراد ضمن الفئة العمرية (20-24 سنة) بواقع 36.0% مقابل 23.8% بين الفئة العمرية (25-29 سنة).

وبينت الإحصائية أن حوالي ثلث الشباب (15-29 سنة) يعملون في قطاع الخدمات بفروعه المختلفة، يليه قطاع التجارة والمطاعم والفنادق الذي شغل ما نسبته 20.7% منهم.

الزواج والطلاق
وبينت الإحصائية ارتفاعا ملحوظا في نسبة الزواج والطلاق بين الإناث (15-29 سنة) عنها بين الذكور في العام 2007، وتشير الأرقام الخاصة بعام 2007 إلى أن 92.1% من إجمالي عقود الزواج المسجلة للإناث كانت في العمر (15-29 سنة) مقابل ما نسبته 81.6% في العمر (15-29 سنة) للذكور.

ومن جانب آخر تشير البيانات إلى أن نسبة وقوع الطلاق للذكور في الفئة العمرية (15-29 سنة) بلغت 56.0% من إجمالي واقعات الطلاق لنفس العام، مقابل 78.5% للإناث (15-29 سنة).

شهداء الانتفاضة
وفيما يتعلق بالشباب وانتفاضة الأقصى فقد أشارت الإحصائية إلى أن 62.2% من الشهداء في الأراضي الفلسطينية هم ضمن الفئة العمرية (15-29 سنة) بواقع 61.5% في الضفة الغربية و62.7% في قطاع غزة، مع الأخذ بعين الاعتبار أن نسبة الشهداء كانت حتى 30/06/2008 في قطاع غزة أعلى منها في الضفة الغربية.

المصدر : الجزيرة

التعليقات